بعد انتشار صورتها.. مستشفى منشية البكرى ترد على صورة السيدة المُلقاة أمامها

الجمعة 29 مايو 2020 - 12:15 صباحاً

بعد انتشار صورتها.. مستشفى منشية البكرى ترد على صورة السيدة المُلقاة أمامها

مستشفى منشية البكرى


أثارت صورة متداولة على مواقع التواصل لإحدى السيدات في حالة إغماء أمام مستشفى منشية البكري، اليوم الخميس، تفاعلًا كبيرًا في الساعات الأخيرة، بشأن موقف المستشفى من استقبالها.

وقالت ابنة المريضة "آ.ف"، إنها ذهبت إلى مستشفى منشية البكري صباح اليوم، بعدما شعرت والدتها البالغة من العمر 60 سنة، بأعراض الإصابة بـ"كورونا"، إذ ارتفعت درجة حرارتها وكان هناك صعوبة في التنفس، وانتظرت فترة دون استقبالها، ثم سقطت على الأرض أمام المستشفى.

وأضافت : "بعد مناقشة الأطباء، قرروا إجراء التحاليل والأشعة المقطعية على الصدر، وقالوا إن والدتي إيجابية لـ"كورونا"، ولم يكن هناك مكان لحجزها، وطلبوا أن تبحث عن مكان في مستشفى آخر"، موضحة أنها ذهبت إلى مستشفى العباسية ولم تجد من يسعفها.

وبعد ساعات، ذهبت المريضة إلى مستشفى المطرية التعليمي بالقرب من مسكنهم. وقالت ابنتها: جرى حجزها في قسم الرعاية حالياً، بعدما تزايدت الأعراض إذ تعاني من الضغط والسكر.

وحصل على التقرير الطبي الذي رفعته إدارة مستشفى منشية البكري بتفاصيل الواقعة، إلى مديرية الشؤون الصحية بالقاهرة.

ووفق التقرير "حضرت المريضة التي تسكن في منطقة المطرية إلى المستشفى التاسعة والنصف صباحًا، وكان المستشفى وقتها يتبع إجراءات التطهير المتبعة يوميًا لمدة نصف ساعة"، مشيرًا إلى أنه في تلك الأثناء "كان المستشفى ممتلئا بجميع أسرته ويوجد به 10 حالات انتظار للدخول".

وأوضح التقرير أنه "عندما سقطت المريضة أمام باب المستشفى، تم فتح الأبواب واستقبالها ومناظرة حالاتها وإعطاء اللازم، وكانت في حالة اشتباه "كورونا" لكن حالتها مستقرة".

وأشار إلى إجراء صورة دم كاملة وأشعة على الصدر وإعطاء أكسجين لها ومتابعة الفحوصات اللازمة، وبعد تحسن حالتها تم تحويل المريضة حسب موقعها الجغرافي إلى مستشفى المطرية.

بيع واشتري اللى نفسك فيه



إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات