كورونا اليوم: نصائح مهمة للمتعافين.. وسر صعوبة السيطرة على الفيروس

الأحد 29 نوفمبر 2020 - 06:06 مساءً

كورونا اليوم: نصائح مهمة للمتعافين.. وسر صعوبة السيطرة على الفيروس

كورونا اليوم: نصائح مهمة للمتعافين.. وسر صعوبة السيطرة على الفيروس


اسماعيلية اونلاين :

بعد أن بات فيروس كورونا المستجد خطرًا يهدد العالم أجمع منذ حوالي 11 شهرا على ظهوره، يتطلع كل منا لمعرفة ما يحدث في كل دقيقة، في ظل التطور الهائل الذي أحدثه كوفيد-19 في حياتنا.

في إطار ذلك، يوفر "مصراوي"، خدمة يومية تتمثل في عرض كل ما تريد معرفته عن آخر تطورات فيروس كورونا المستجد، من ظهور أعراض جديدة أو حدوث طفرة مختلفة، وكذلك تطور اللقاحات والأدوية، بشكل مختصر.

نصائح مهمة للمتعافين

أكد الطبيب الروسي المتخصص في الجهاز المناعي، فلاديسلاف جيمشوجوف، أن الأشخاص الذين أصيبوا بفيروس كورونا، وتعافوا منه، يحتاجون لإعادة تأهيل للجهازين العصبي والتنفسي.

وأكد جيمشوجوف في حوار مع وكالة "نوفوستي"، أن ممارسة تمارين اليوجا للتنفس، ضرورية من أجل التخلص من تأثيرات الإصابة بالفيروس، وأوضح أن كل شخص يحتاج إلى برنامج إعادة تأهيل بعد الإصابة بفيروس كورونا، مشيرا إلى أن هذا البرنامج يتم تحديده وفقا إلى ما عانى منه المصاب، وحالته وعمره، كما يجب ممارسة تمارين التنفس الخاصة بجهاز التنفس.

لقاح فعال بنسبة 95%

أكد خبراء بريطانيون في مجال علم الفيروسات، نجاح اللقاح الروسي "سبوتنيك في"، وأوضحوا أن نتائج التجارب أثبتت فعاليته، كما هو الحال مع اللقاحات الأخرى التي تم الإعلان عنها.

وأظهرت نتائج الاختبارات والتجارب، التي تم إجراؤها على اللقاح الروسي "سبوتنيك في" فعاليته بنسبة 91.4% في اليوم 28 بعد الحقن الأول، وتجاوزت 95% في اليوم 42.

سر خطير يكشف صعوبة السيطرة على كورونا

في محاولة جديدة لمعرفة ماهية فيروس كورونا المستجد أو أي معلومة تفيد عن خصائصه، خلصت دراسة اسكتلندية إلى أن المصاب بالمرض يكون أكثر قدرة على نقل العدوى خلال الأيام الخمسة الأولى اللاحقة لظهور الأعراض.

في التفاصيل، وجدت الدراسة التي قادها باحثون من جامعة "سانت آندروز" أنه رغم اكتشاف المادة الجينية لفيروس كورونا المستجد في عينات من الجهاز التنفسي وفضلات المصابين لعدة أسابيع، لم يظهر وجود فيروسات فعالة في أي نوع من العينات التي تم جمعها بعد 9 أيام من بدء الأعراض، وبحسب القائمين على الدراسة، فإن النتائج تركز على أهمية الكشف المبكر عن الإصابة بالفيروس، وضرورة خضوع المصاب للحجر الصحي تجنبا لنقل العدوى.

ولادة طفل بأجسام مضادة لكورونا

وضعت امرأة من سنغافورة مولوداً يحمل أجساماً مضادة لفيروس كورونا المستجد الذي كانت قد أصيبت به أثناء حملها في مارس، مما يقدم دليلاً جديداً بشأن ما إذا كان يمكن انتقال العدوى بالفيروس من الأم الحامل إلى جنينها.

وولد الرضيع هذا الشهر ولم يكن مصابا بكوفيد-19 لكن جسده كان يحمل أجساماً مضادة للفيروس، حسبما نقلت صحيفة (ستريت تايمز) اليوم الأحد عن الأم سيلين نج-تشان، وفق ما ذكر موقع "24 الإماراتي

بيع واشتري اللى نفسك فيه



إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات