"قتلها قدام عيالها".. لماذا تخلص سائق من زوجته بعد عودتها إليه بـ 60 يوم؟

الاثنين 04 يوليو 2022 - 11:03 صباحاً

"قتلها قدام عيالها".. لماذا تخلص سائق من زوجته بعد عودتها إليه بـ 60 يوم؟

"قتلها قدام عيالها".. لماذا تخلص سائق من زوجته بعد عودتها إليه بـ 60 يوم؟


اسماعيلية اونلاين :

شهدت منطقة عين شمس حادث مؤلم بعد أن أقدم سائق تاكسي على قتل زوجته أمام أعين طفلتيه الصغيرتين، بحجة شكه أكثر من مرة في سلوكها.

 

في حلقة جديدة من "دماء في عش الزوجية"

من واقع التحريات الرسمية والمصادر المختلفة، نروي تفاصيل مقتل زوجه على يد زوجها "سائق" الذي أبلغ الشرطة مباشرة بارتكابه الجريمة.

الزوجة المجني عليها أم لطفلتين، وانفصلت عن المتهم منذ 6 سنوات، إلا أنه عاد من جديد ليطلب عودتها بعد زواجه من أخرى، لتوافق المجني عليها خوفاً على مستقبل طفلتيها.

بعد قرار عودة الزوجة من جديد، قام الزوج بتأجير شقة جديدة بمنطقة عين شمس لتسكن الزوجة من جديد مع زوجها رفقة أبنائها الصغار، واستمر الوضع هكذا لفترة ليست طويلة.

شهران فقط قضتهما الزوجة مع زوجها في منزلها الجديد، وفجأة وبدون أي مقدمات هدم الزوج أحلام الضحية ببناء مستقبل أطفالها، ليخطط لقتلها أمام أعين طفلتيها ويبلغ الشرطة بالواقعة، ويسلم نفسه لقوات الأمن مبرراً فعلته بشكه في سلوك المجني عليها.

الزوج عاد من عمله إلى الشقة وكان قد أنهى مخططه الذي سينفذه للتخلص من الزوجه، فما أن انتهى من تناول الطعام الذي أعدته الزوجة له -يتعامل بشكل طبيعي للغاية لإبعاد أي شبهة قد تشعر من خلالها الزوجة بنيته في ارتكاب جريمة- حتى باغت المتهم الضحية وانقض عليها قاصدًا قتلها عن طريق خنقها بقطعة "قماش" ولم يتركها إلا جثة هامدة بحجة أنه يشك في سلوكها منذ فترة.

أقل من ساعة تقريبًا انتظرها الزوج، ثم اتصل بمركز الشرطة التابع له، ليخبر الأمن بأنه قد قتل زوجته في منطقة عين شمس، وأن طفليه لايزالان بجوار جثة الأم داخل الشقة.

جيران المجني عليها لم يسمعوا شيئًا عن الضحية منذ قدومها للمنطقة مرة أخرى، "لم تفتعل أي مشكلة مع زوجها خلال تلك المدة"، حتى أن البعض ظن أن زوجها هو من رغب في عودة زوجته من جديد حرصًا على أطفاله الصغار، لكن لم نكن نتوقع أنه يخطط للتخلص من الزوجة.

"يوم الواقعة سمعنا صوت الشرطة في الشارع.. مفيش حد متخيل أن في جريمة قتل عشان مسمعناش أى صوت استغاثة خالص"، لكن فجأة شاهدنا نزول أطفال المجني عليها رفقة أفراد الشرطة، والأب ينتظر أسفل المنزل، فعلمنا أنه قتل زوجته -يقول "م. رش" أحد الجيران-.

في نفس يوم الواقعة سمعنا أن عدد من الأشخاص حاول سرقة شقة الضحية، لكن الجيران تمكنوا من اكتشاف الأمر "كان في حرامية في الشقة قبل ما المتهم يقتل مراته بكذا ساعة والجيران لحقوا ينقذوها.. بس الحرامية هربوا "،كل ذلك دون أن نعلم شئ عن المتهم، فلم يكن موجودًا هناك حينها.

وكان رجال المباحث بالقاهرة، تمكنوا من القبض على شخص متهم بقتل زوجته بسبب خلافات أسرية بمنطقة عين شمس، وحرر محضر بالواقعة.

وتبين العثور على جثة سيدة قام زوجها بخنقها لشكه في سلوكها ونشوب خلافات أسرية بينهما، وبتكثيف الجهود تم القبض على المتهم بالواقعة، وأمرت النيابة بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.

 

بيع واشتري اللى نفسك فيه

مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات