انتخابات الرئاسة وأنفلونزا الخنازير وحريق فندق المدينة المنورة تتصدر عناوين

الاثنين 10 فبراير 2014 - 02:54 مساءً

انتخابات الرئاسة وأنفلونزا الخنازير وحريق فندق المدينة المنورة تتصدر عناوين

صورة ارشيفية

اهتمت الصحف الصادرة صباح اليوم الاثنين بعملية الترشح لانتخابات الرئاسة وتطورات موضوع “أنفلونزا الخنازير” ومتابعة حادث حريق فندق المدينة المنورة الذي أسفر عن مقتل تسعة معتمرين مصريين، ومشروع سد النهضة الإثيوبي علي النيل الأزرق.

وذكرت صحيفة “الأهرام” أن درجة حرارة الانتخابات الرئاسية المقبلة ارتفعت حتى قبل أن تقرر اللجنة العليا للانتخابات فتح باب الترشح رسميا، وذلك بعد إعلان مؤسس التيار الشعبي حمدين صباحى اعتزامه خوض سباق الرئاسة، وتوقع إعلان آخرين اعتزامهم الترشح ، فى حين قرر حزب مصر القوية برئاسة الدكتور عبد المنعم أبوالفتوح عدم التقدم بمرشح رئاسي.

وأضافت الصحيفة: أن حركة “تمرد” تواجه انقساما بين فريقين أحدهما يدعم المشير عبدالفتاح السيسى، والآخر يؤيد حمدين صباحى ، كما تواجه الحركة ارتباكا كبيرا فى القاهرة والمحافظات بعد إعلان عدد كبير من الأعضاء والقيادات نيتها الاستقالة من “تمرد” بسبب ما وصفته بعجز الحركة عن توحيد صفوفها والاتفاق على مرشح رئاسي واحد ، بينما شهد التيار الشعبي انقسامات مماثلة بين مؤيد ومعارض لترشح صباحى.

وأشارت الصحيفة إلى أن الحملات الداعمة لخوض المشير السيسى انتخابات الرئاسة رحبت بإعلان صباحي ترشحه ، باعتبار أن ذلك سوف يحدث منافسة حقيقية ، ويغلق الباب فى وجه كل من يعتبر ترشح السيسى انقلابا .. بينما أعلن تكتل القوى الثورية أن مصر تريد رجل دولة يعبر عن أحلام المصريين وترجمة مطالب الثورة من عيش وحرية وعدالة اجتماعية وكرامة إنسانية إلى واقع حقيقي .

وتحت عنوان ” السيسي : الشعب قادر على اختيار رئيسه دون وصاية”.. اهتمت صحيفة “الأخبار” بكلمة وزير الدفاع المشير عبد الفتاح السيسي في تكريم شهداء طائرة سيناء والتي أكد خلالها أن مصر بشعبها وجيشها قادرة على اقتلاع جذور التطرف والإرهاب ، وان ما يحدث من أعمال إجرامية أو ممارسات إرهابية لن تنال من عزيمة وإصرار الشعب الذي تحمل مسئوليته الوطنية وخرج بالملايين لتنفيذ أولى خطوات خارطة المستقبل وإقرار الدستور الجديد.

وشدد السيسي على أن للشعب المصري إرادته الحرة ليقرر أين يضع ثقته ومن يختاره رئيسا ..موضحا أن مصر تحتاج إلى تكاتف جهود أبنائها والعمل الجاد للعبور نحو الأمن والاستقرار ، واستعادة مصر لمكانتها ودورها الحضاري والريادي في المنطقة والعالم.

وأوضح المشير السيسي أن ما قامت به القوات المسلحة خلال ثورة الـ 30  من يونيو كان من أجل مصر وشعبها، وقد تحملت الكثير من أجل الحفاظ على وحدة الوطن وتماسكه ، مؤكدا أنه ليس هناك من يملك وصاية على الشعب المصري وإرادته الحرة لكي يقرر ما يري ويضع ثقته في من يختاره لحمل هذه الأمانة.

وعلي صعيد متصل، ذكرت صحيفة “الأخبار” أن رئاسة الجمهورية انتهت أمس من تلقي اقتراحات القوى والأحزاب السياسية وأساتذة القانون حول تعديلات مشروع قانون الانتخابات الرئاسية والذي من المقرر أن يحل محل القانون رقم 174 لسنة2005  .

وقال المستشار الدستوري لرئيس الجمهورية علي عوض صالح في تصريح لـ “الأخبار” إن الرئاسة تلقت عددا كبيراً من المقترحات على مشروع القانون المطروح وأن أبرز الاقتراحات التي تلقتها الرئاسة هو المطالبة بتعديل جزء بالمادة الأولى والخاص بأن يكون مرشح الرئاسة من أبوين مصريين، وألا يكون قد حمل أو أي من والديه أو زوجه جنسية دولة أخرى علي أن يتم إضافة “أبناء المترشح” أيضا إلى البند المذكور.

وأضاف أن هناك مقترحا آخر بضرورة الكشف الطبي على المترشح ووجود شهادة طبيبة بأنه لائق طبيا، وأشار إلى أن هناك مقترحا آخر وهو إلغاء الطعن على قرارات اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية ، بالإضافة إلى مقترحات أخرى منها أيضا رفع سقف الدعاية إلى 20 مليون جنيه ورفع مبلغ الألف جنيه “التأمين” إلى 10 آلاف أو50  ألف جنيه

وأكد المستشار صالح أن مؤسسة الرئاسة ستقوم اليوم بإعداد دراسة شاملة حول كل المقترحات الواردة إليها ، لدراستها من جميع النواحي القانونية قبل إبداء الرأي فيها ، تمهيداً لإصدار القانون قبل يوم 17  فبراير الجاري .

سد النهضة:

واهتمت صحيفة “الجمهورية” باجتماع اللجنة العليا لمياه النيل أمس برئاسة رئيس مجلس الوزراء الدكتور حازم الببلاوي والتي أكدت أن مصر تدعم مسيرة التنمية بدول الحوض بما لا يضر بمصالح مصر المائية.

كما أكدت اللجنة حرص مصر على تعظيم العائد من التمويل الإثيوبي للسد ، وبالأبعاد المناسبة بما يعود بالنفع على الشعب الإثيوبي، وبحيث يكون السد ذا كفاءة عالية في حدود الغرض الذي سيُبنى من أجله.

وأشارت الصحيفة إلي أن وزير الموارد المائية والري الدكتور محمد عبد المطلب سيزور أديس أبابا اليوم بدعوة من نظيره الاثيوبي لاستكمال المباحثات حول مشروع سد النهضة على مجرى النيل الأزرق.

أنفلونزا الخنازير:

وتابعت صحيفة “الشروق” آخر تطورات “أنفلونزا الخنازير” وظهوره الفيروس مرة أخرى في مصر، حيث ذكرت الصحيفة أن وزارة الصحة أعلنت إجمالى عدد الحالات المصابة بأعراض تنفسية شديدة جراء فيروس “اتش 1 ان 1 ” المعروف بأنفلونزا الخنازير بلغت 318 حالة منذ ديسمبر الماضي وحتى أمس، مضيفة أن عدد الوفيات بالفيروس نفسه بلغ 38 شخصا خلال الفترة ذاتها.

وأضافت الوزارة: أن إجمالي عدد الحالات الشبيهة بالفيروس، والمكتشفة منذ بداية ديسمبر الماضي حتى أمس بلغ 339 ألفًا و482 حالة، وتم حجز 1376 حالة في المستشفيات، خلال هذه الفترة، مشددة على أن المعامل المركزية بالوزارة، والمعامل المرجعية لمنظمة الصحة العالمية تأخذ عينات من جميع الحالات لتحليلها.

ونقلت “الشروق” تصريحات المتحدث باسم وزارة الصحة أحمد كامل، والتي أكد خلالها أن 80% من حالات الوفاة المسجلة بالفيروس كانت لمصابين يحملون عاملا أو أكثر من عوامل الخطورة، موضحًا أن فيروس الإنفلونزا الموسمية “إتش1 إن1” تم إعلانه ضمن فيروسات الإنفلونزا الموسمية، بقرار من منظمة الصحة العالمية عام 2010.. مطالبا الحوامل وكبار السن والأطفال أقل من سنتين ومرضى الجهازين التنفسي والدوري، وأصحاب السمنة المفرطة والمصابين بأمراض السكر بتوخي الحذر والكشف الطبي فور شعورهم بأعراض الأنفلونزا.

علي صعيد آخر، تابعت صحيفة ” المصري اليوم” آخر تطورات حادث الحريق الذي نشب بأحد فنادق المدينة المنورة أمس ، حيث أعلنت وزارة الخارجية ارتفاع عدد المصريين الذين راحوا ضحية الحريق إلى 9 حالات من بين 12 متوفي و61 مصابا من بين 130 حالة من جنسيات مختلفة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية السفير بدر عبد العاطي إن حالات الإصابة جميعها بسبب الاختناق وخرج جميعهم من المستشفى وتم نقلهم إلى فندق نزل الشاكرين ، فيما تم نقل سيدة حامل إلى مستشفى الولادة.

وأعلنت وزارة التضامن الاجتماعي صرف إعانات عاجلة لأسر الضحايا والمصابين المصريين فى الحادث.. وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة الدكتور هانى مهنا إن الوزارة قررت صرف 5 آلاف جنيه لكل متوفي و2000 جنيه لكل مصاب.. مؤكدا أن الوزير أحمد البرعي أجرى اتصالات مع الجانب السعودي لصرف تعويضات إضافية من المملكة.

استئناف الدراسة:

وتحت عنوان “الداخلية تدرس بروتوكول تأمين الجامعات قبل استئناف الدراسة” كشف رئيس جامعة حلوان ياسر صقر عضو اللجنة المشكلة من المجلس الأعلى للجامعات لإعداد المقترحات الخاصة بتأمين الفصل الدراسي الثاني، عن استمرار وزارة الداخلية حتى الآن في بحث بروتوكول التعاون مع المجلس ، الخاص بتأمين الجامعات من الخارج.

وأوضح صقر في تصريحات لـ “الشروق” أن نائب رئيس الوزراء وزير التعليم العالي حسام عيسى أرسل توصيات المجلس الأعلى للجامعات إلى وزارة الداخلية وبينها استمرار العمل ببرتوكول التعاون الخاص بتأمين الجامعات من الخارج ودخول الحرم الجامعي بطلب من رئيس الجامعة في حالة وجود شغب أو فوضى.

وأضاف صقر: أن المجلس أوصى بتركيب كاميرات بطريقة فنية بالإضافة إلى مخاطبة وزارة المالية لزيادة الميزانية المخصصة لأفراد الأمن الإداري بهدف زيادة أعدادهم وتركيب بوابات إلكترونية .. مشيرا إلى أن كاميرات المراقبة والبوابات الإلكترونية لم يتم تركيبها حتى الآن ، لأن جهات رسمية في الدولة تضع المواصفات الفنية لها حاليا ويتم دعمها من جانب وزارتي التعاون الدولي والمالية.

الكروت الذكية وصعود البورصة:

من جهة أخري،اهتمت صحيفة ” الجمهورية” بالاجتماع المشترك الذي عقده أمس وزير المالية الدكتور أحمد جلال ووزير البترول شريف إسماعيل ، لمناقشة آخر تطورات المنظومة الالكترونية لضبط توزيع المواد البترولية، حيث قرر الوزيران تشكيل لجنة فنية مشتركة من ممثلين عن وزارات الداخلية والمالية والبترول لمتابعة تنفيذ عمل المنظومة الالكترونية والإعلان عن موعد بدء تفعيل تموين السيارات والمركبات باستخدام الكروت الذكية.

وقال الوزيران عقب اجتماعهما المشترك إنه تم الانتهاء من تسجيل 1,3 مليون سيارة ، كما تم إصدار وتسليم مليون كارت ذكي لأصحابها .. مشيرين إلى أن تقدم أداء المنظومة سيسمح بقرب تفعيلها، حيث أنه تم تدريب 8 آلاف عامل وفني بمحطات الوقود بجميع أنحاء الجمهورية على استعمال المنظومة الجديدة إلى جانب تركيب 2664 نقطة بيع مميكنة وتزويد جميع محطات الوقود بنحو 12 ألف جهاز الكتروني، وحاليا هناك نحو 400 محطة وقود تعمل بصورة الكترونية بالكامل.

وطالب الوزيران المواطنين بسرعة التقدم للحصول على الكارت الذكي لتموين سياراتهم بالوقود بما يسهم في سرعة الانتهاء من إصدار كروت لكل المركبات المسجلة لإيقاف تسرب المواد البترولية المدعمة .

وتابعت صحيفة “المصري اليوم” صعود مؤشرات البورصة خلال تعاملات الأمس ، حيث ذكرت الصحيفة أن مشتريات المستثمرين المصريين دفعت مؤشرات البورصة نحو الصعود مقابل مبيعات المستثمرين العرب والأجانب ، وهو ما جاء على خلفية تزايد الثقة فى السوق المصرية بعد إعلان شركة “بايونيرز” القابضة عن إجراء أول صفقة استحواذ على 60 % من أسهم مجموعة رؤية للاستثمار العقاري بقيمة مليار جنيه مبدئيا وهي أول صفقة استحواذ تتم خلال عام 2014 .

ونقلت الصحيفة عن متعاملين في السوق قولهم إن هذه الصفقة ستؤثر بالإيجاب على مؤشرات البورصة ، حيث اعتبروا الصفقة دليلا قاطعا على تعافى السوق وعودة الثقة في الاقتصاد المصري ولاسيما بعد إعلان حمدين صباحي خوضه الانتخابات الرئاسية المقبلة وجميعها عوامل تأكيد على أن مصر تخطو خطوات سريعة نحو الاستقرار على الصعيدين السياسي والاقتصادي .

وأشارت “المصري اليوم” إلى أن قيمة التداول على الأسهم بلغت 807,2 مليون جنيه بدعم من مشتريات المستثمرين الأفراد الذين استحوذوا على 78 % من التعاملات مقابل 22 % للمؤسسات ، وربح رأس المال السوقي للأسهم نحو 1,9 مليار جنيه ، ليسجل 460,2 مليار جنيه بنهاية تعاملات جلسة التداول .

ورياضيا .. تحت عنوان “انتخابات الأندية على كف عفريت” ذكرت صحيفة “الأهرام” أنه وسط أجواء ساخنة متوترة ، اشتعلت أجواء الانتخابات في 118 ناديا رياضيا تمثل 18 محافظة على رأسها الأهلي والزمالك ، حيث توالت طلبات التقدم من المرشحين لحجز مقاعدهم في مجالس الإدارات المقبلة.

وأضافت الصحيفة: أن عددا من أهم الأندية تواجه أزمة شرعية انتخابية بسبب الجدل الدائر حول قانونية اللائحة التي ستجرى على أساسها هذه الانتخابات ، والذي ينتظر ان يحسمه الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” في ظل حديث حول إلغاء اللجنة الأوليمبية الدولية للائحة وزير الدولة لشئون الرياضة طاهر أبو زيد وهو ما يضعها على “كف عفريت”.

وفي السياق ذاته، تطالب اللجنة الاوليمبية برئاسة المستشار خالد زين بوقف هذه الانتخابات فورا، حيث ستدفع بالرياضة المصرية إلى دوامة غير مسبوقة من التخبط والفوضى طوال السنوات الأربع المقبلة.. وأوضح زين أن الانتخابات المرتقبة تجرى على أساس لائحة ملغاة من جانب اللجنة الأوليمبية الدولية التي أرسلت خطابا إلى رئاسة الجمهورية تطالب بوقفها






إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات