بحث طبي يقود الي جين قد يحدث بارقة أمل للمصابين بالصرع

الاثنين 10 أغسطس 2009 - 10:29 مساءً

بحث طبي يقود الي جين قد يحدث بارقة أمل للمصابين بالصرع

بحث طبي يقود الي جين قد يحدث بارقة أمل للمصابين بالصرع

نشرت صحيفة ذي تايمز دراسة حديثة توصل فيها علماء إلى معرفة الخلل الجيني الذي يمكن أن يكون مسؤولا عن نصف حالات الصرع.
 
وتشير الإحصاءات إلى أنه في نحو 50% من الحالات ترتبط بداية الصرع بسبب واضح، كإصابة في الرأس أو ورم بالدماغ أو مرض عصبي آخر. وفي معظم الحالات الأخرى يعتقد أن الحالة لها أساس وراثي، لكن حتى الآن لم يتم إحراز تقدم كبير في تحديد الجينات المسؤولة.
 
وتبين الدراسة الجديدة أن تحولا في جين يسمى "إي تي بي1 إي3" يمكن أن يقود إلى شكل حاد من الصرع في فئران الاختبار.

وإذا طبقت النتائج على البشر، فبإمكانها أن تمهد الطريق لعلاجات أكثر فعالية.
 
وقد بدأ فريق الدراسة بالفعل في فحص كم هائل من عينات الحمض النووي لمرضى مصابين بالصرع للتأكد مما إذا كان نفس العيب الجيني يجعل الناس ميالين للإصابة بالمرض. وقالوا إن نسبة التطابق البالغة 99% بين عينات الجينات في الفئران والإنسان تعني وجود فرصة جيدة لأن يلعب هذا الجين دورا أيضا في صرع الإنسان.
 
وفي كلا الصنفين يكون الجين مسؤولا عن تنظيم مستويات الصوديوم والبوتاسيوم في 






إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات