تحولات الجماعات الإسلامية.. إلي أين ؟

الخميس 20 فبراير 2014 - 11:52 صباحاً

تحولات الجماعات الإسلامية.. إلي أين ؟

صورة ارشيفية

شهدت تيارات الإسلام السياسي في مصر مراحل تطور خلال الفترة الماضية، ويعد عام 2013 هو عام التحولات الكبرى ليس في مصر وحسب، بل والعالم العربي أجمع.

مثّل عام حكم الإخوان أهم الأعوام التي مرت بها التيارات الإسلامية مطلقا، حيث الوصول لقمة الحكم، ورغم ذلك تطورت الأحداث ضدهم في وقت وجيز انتهى بأحداث 30 يونيو، والملف التالي يناقش أهم التحولات الكبرى والانقسامات التي شابت التيارات الإسلامية.

يشمل الملف لقطات من حياة عدد من الشخصيات الهامة التي استطاعت التأثير في تاريخ التيارات الإسلامية، أبرزها الشيخ علي الغاياتي، والذي صدر ضده حكم بالسجن لمدة ثلاثة أعوام عام 1909 في قضية ديوان وطنيتي، والتي كتب مقدمة الديوان الزعيم الوطني مصطفي كامل.

كما نفتح الأبواب المغلقة عن حياة سيد قطب، والذي حكم عليه بالإعدام في العصر الناصري، حيث بدأت تحولاته الفكرية بعد عامي 1949 عندما سافر وتأثر بأفكار الغرب الأمريكي.

يشمل الملف ملامح جديدة عن محمد عطا قائد هجمات 11 سبتمبر، حيث تولدت عنده دوافع انتقامية من الغرب، خاصة عقب إحتكاكه بالحضارية الغربية أثناء فترة دراسته .

ولعبت في هذه الفترات التاريخية الحساسة، شخصيات قيادية دورا كبيرا في كتابة سطورا جديدة للتيارات الإسلامية، أشهرها الدكتور محمد البلتاجي، والذي لم يعرف عنه أي تشدد أو تطرف فيما سبق، وطوال حياته مارس السياسة داخل جماعة الإخوان المسلمين، واقترب من النشاط الدعوي وفرض نفسه على الساحة حتى سقط حكم الإخوان وانقلب خطابه إلى المنحى المتشدد، وبدأت مفرداته تتجه نحوالدعوة للعنف والمواجهة.

كذلك القيادي صفوت حجازي، والذي انقلب من شخصية الداعية إلى شخصية السياسي وبدأ الدعوة لمواجهة الدولة ومؤسساتها الرسمية.

بالإضافة لذلك، نطرح جانب من حياة شخصيات خطاب العنف لديها لم يتوقف إلا لفترات قليلة، مثل شخصية عاصم عبد الماجد، والذي وافق في السجون على وقف العنف ونحى منحاً فريدا ومختلفا بعد 30 يونيو.

أما طارق الزمر، وهو من جيل شارك في مبادرات وقف العنف أيضا، ليظهر علي منصة رابعة العدوية، مهددا ومتوعدا بالويل والثبور وعظائم الأمور لمن يفكر أن يخرج على الرئيس المعزول مرسي.

ونبرز خلال الملف التحولات التاريخية لشخصيات إخوانية قديمة، مثل عبد الرحمن السندي مؤسس النظام الخاص، الشيخ أحمد الشرباصي، أحمد عادل كمال، وأخيرا ثروت الخرباوي .








إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات