تقرير: «الأولتراس» قد تُنهي مشوار الأهلي والزمالك الإفريقي مبكرًا

الأحد 02 مارس 2014 - 04:41 مساءً

تقرير: «الأولتراس» قد تُنهي مشوار الأهلي والزمالك الإفريقي مبكرًا

صورة ارشيفية



أصبح موقف ناديي القمة المصرية «الأهلي والزمالك»، معقدا للغاية في مشوارهما ببطولة دوري أبطال إفريقيا، وذلك بعد خسارة الأول من مضيفه يانج أفريكانز التنزاني بهدف، واكتفاء الثاني بالفوز الفقير على ضيفه كابوسكورب الأنجولي بهدف نظيف، وذلك في إطار مباريات ذهاب دور الـ32 للمسابقة القارية.

وفشل الأهلي في الحفاظ على نظافة شباكه أمام منافسه التنزاني في اللقاء الذي أقيم على استاد دار السلام، لتستقبل شباكه هدفا قبل خمس دقائق فقط من نهاية اللقاء، بعد خطأ في التمركز لدفاع الفريق الأحمر، ليتلقى حامل اللقب القاري أول هزيمة في تاريخه من يانج أفريكانز.

وسيكون الأهلي مطالبا بتحقيق فوز بفارق هدفين على الأقل على الفريق التنزاني في لقاء الإياب المقرر له يوم 9 مارس الجاري في القاهرة.. وهو ما لم بالأمر بالسهل على النادي الأهلي الذي اهتز أداءه بشدة في الفترة الأخيرة خلال اللقاءات المحلية ضمن بطولة الدوري الممتاز.

مباراه دون دعم جماهيري

وسيواجه الأهلي صعوبة أخرى في لقاء العودة تتمثل في خوض المباراة بدون الدعم والمساندة الجماهيرية في ظل قرار وزارة الداخلية بمنع الجماهير من حضور المباريات المحلية والإفريقية، بعد الاشتباكات التي وقعت باستاد القاهرة الدولي خلال لقاء السوبر الإفريقي بين الأهلي والصفاقسي التونسي بين رابطة «أولتراس أهلاوي» الداعمة للنادي الأهلي وقوات الداخلية المكلفة بتأمين المباراة.

وفي جهة الأخرى، لم ينجح الزمالك في تحقيق فوز مطمئن على كابورسكورب الأنجولي يسهل من مهمة الفارس الأبيض في بلوغ دور الـ16 للبطولة الإفريقية.. حيث اكتفى الزمالك بتسجيل هدف واحد عبر مدافعه محمود فتح الله في المباراة التي أقيمت على إستاد القاهرة الدولي، وأمام فريق مميز، سيعسى بكل قوة لاستغلال عاملي الأرض والجمهور في لقاء الإياب لخطف بطاقة العبور للدور التالي من ممثل مصر.

فقدان العزيمة والإصرار

وكما هو الحال، واجه الزمالك صعوبات كبيرة خلال لقاء الأمس أمام كابوسكورب، حيث لعب الفريق الأبيض أمام مدرجات خالية من الجمهور، مما أفقد لاعبي الزمالك الكثير من العزيمة والإصرار على تحقيق فوز مريح، كما فعل الفريق في اللقاء الماضي من البطولة أمام بطل النيجر الذي انتصر عليه الزمالك بهدفين نظيفين في مباراة شهدت تواجد جماهيري مكثف.

وبرغم قرار الأمن، حاولت أعداد كبيرة من رابطة «أولتراس وايت نايتس» الداعمة لنادي الزمالك دخول إستاد القاهرة عنوة، واقتحام مدرجات الملعب لتشجيع الفريق الأبيض، وهو ما أسفر عن وقوع أحداث مؤسفة أمام بوابات الإستاد قبيل انطلاق اللقاء، حيث أطلقت قوات الأمن القنابل المسيلة للدموع لتفريق الجماهير، إذ اتجهت الغازات المسيلة للدموع نحو أرضية الملعب ليواجه لاعبو الفريقين صعوبة في أداء فترة الإحماء قبل المباراة.. المشاحنات والتوتر الذي وقع قبل اللقاء أثر بشكل كبير على تركيز لاعبي الزمالك.

وسيكون الزمالك أمام اختبارا صعبا للغاية في لقاء الإياب المقرر له يوم 7 مارس الجاري في العاصمة الأنجولية لواندا، حيث سيكون الفريق الأبيض مطالبا بتحقيق التعادل لضمان التأهل للدور التالي، والابتعاد عن سيناريو الخروج المبكر من البطولة التي أحرز لقبها خمس مرات.
 








إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات