ماهى العادات التى تضيع الكثير من الوقت ؟

الأربعاء 19 مارس 2014 - 01:26 مساءً

 ماهى العادات التى تضيع الكثير من الوقت ؟

صورة أرشيفية

سنعرفك الى 5 عادات تضيع الكثير من وقت رائد الأعمال:
 
يرغب في  أن يكون كل شيء مثاليًا: أغلب رواد الأعمال يسعون لأن يكون كل شيء في شركتهم مثالياً، فهم يقومون بإعادة العمليات عدة مرات ليصلوا إلى الشيء المثالي من وجهة نظرهم وهذا ما يضيع الكثير من وقتهم، وقد يتحول الأمر إلى وسواس للوصول إلى شيء مثالي. فعند تصميمهم لبرنامج تدريبي للموظفين يقومون بإعادة ترتيبه عدة مرات، أو عند إنشاء الموقع الالكتروني للشركة يقومون بإعادة تصميمه وتغيير ألوانه عدة مرات. على رائد الأعمال أن يحدد الهدف الذي يصبو إليه من العملية التي يقوم بها وعلى أساسه يقوم بالعملية بالشكل المناسب دون المبالغة في المثالية وإضاعة الكثير من الوقت.   
 
يحاول أن يقوم بكل شيء بنفسه: نتيجة الحماس الزائد لرائد الأعمال ورغبته في تخفيض التكاليف يحاول القيام بأغلب المهام بنفسه كإعداده للحسابات وتوظيف الموظفين الجدد وإعداد الخطط ودراسة الحملات الإعلانية والتخطيط للشركة الناشئة. وهذا ما يضيع الكثير من وقت رائد الأعمال ويشتت جهوده. فمن المستحيل أن يقوم بكل المهام وحده، لذلك من الضروري لرائد الأعمال الاستعانة ببعض الموظفين ليقوموا بالمهام المختلفة ولا داعي للقلق من زيادة التكاليف نتيجة التوظيف لموظفين جدد، لأن ذلك سيجعل الشركة الناشئة تتقدم وتتطور بسرعة أكبر وسيزيد من فعالية نشاطاتها.
 
حضور الكثير من المواد التدريبية في ريادة الأعمال: بسبب الخوف من الفشل في المشروع الناشئ يقوم رائد الأعمال بحضور الكثير من الندوات وورشات العمل عن ريادة الأعمال ويقضي أغلب وقته في قراءة الكتب في ريادة الأعمال ومشاهدة مقاطع الفيديو الخاصة برواد الأعمال. هذه المواد التدريبية ضرورية لرائد الأعمال ولكن المبالغة فيها تضيع الكثير من الوقت.
 
عقد اجتماعات شبه يومية: لا شك أن عقد الاجتماعات مع الموظفين ضروري في أي شركة، ولكن المبالغة في عقدها وجعلها نشاطا شبه يومي يضيعان وقت رائد الأعمال ووقت موظفي الشركة الناشئة على حد سواء. بدلاً من ذلك يمكن لرائد الأعمال تزويد موظفيه بالملاحظات والتوجيهات المختلفة عبر البريد الالكتروني، وبذلك يقتصر عقد الاجتماعات على الأشياء الضرورية فقط.
 
فحص البريد الالكتروني والشبكات الاجتماعية على مدار الساعة: أكثر ما يضيع وقت رائد الأعمال فحصه للبريد الالكتروني والشبكات الاجتماعية في كل وقت للاطلاع على آخر المستجدات ولا سيما إذا قام بقراءة كل الرسائل الواردة إلى بريده الالكتروني من دون تنظيم الرسائل المهمة وتمييزها عن الرسائل المزعجة وغير المهمة. أما الشبكات الاجتماعية فهي المضيّع الأكبر لوقت رائد الأعمال إن لم ينظم نشاطه عليها، بحيث لا يقوم بتسجيل الدخول إلى حسابات الشبكات الاجتماعية في أوقات العمل.  
 






ولعملاء يمكنك الاشتراك بسهوله فى خدمة الاخبار العاجله المقدمه من موقع اسماعيلية اون لاين




إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات