الحلقة الثالثة : يوميات كرسي في المترو " نكسة "

الجمعة 03 أكتوبر 2014 - 02:54 مساءً

الحلقة الثالثة : يوميات كرسي في المترو  " نكسة "

ارشيفية

الكاتب محمد صابر
 
أهتم دائماً بالأستماع الي هؤلاء الرجال أو الأجداد عابسي الوجوه من أجل الوقار  , دائماً يدّعون أنهم الجيل الذي يفهم في كل شئ وأن من بعدهم حفنة من الجهلة يخربون الأوطان أوعملاء مأجورين
يمسكون بالجرائد الحكومية ذات العناوين التي تضحكنا نحن الكراسي ونعرف أنها كاذبة وخادعة , فالمشهد المعتاد لهذه الحالة هو رجلان أحدهما أصلع والأخر أشيب يتناقشان في أحوال البلاد والمقارنة بين الزمن الجميل ورخص الأسعار وتوفر السكن والغذاء والثناء علي من يسمي بـ"الزعيم الخالد" الذي كان يستطيع عمل أي شئ حتي أنهم يعتبرون هزيمة البلاد ونكستها إنجازاً يستحق الأحترام عليه .
دائماً يهاجمون الشباب وأي مظهر من مظاهر التقدم حتي المترو نفسه , علي قناعة بأن قائد الأسطول السادس الأمريكي يقوم حالياً بغسيل الملابس الداخلية لزوجة "خليفة الزعيم الخالد" في قصره وهو مربوط من قدمه كأسري العصور الوسطي ويستخدمونه كعبد ينظف المنزل حتي يكسر أنف أمريكا
لا أدري ما سر الأرتباط الوثيق بين أراءهم السياسية وهذه الرياح الدفائة التي تخرج من مؤخراتهم  حين الإنتهاء من أي نقاش والتي أشعر بها وأتحملها دائماً في صمت حتي لا نصبح مثل سوريا أو العراق 
 





إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات