بورسعيد والعدوان الرباعي

الثلاثاء 23 ديسمبر 2014 - 10:03 مساءً

بورسعيد والعدوان الرباعي

ارشيفية

حنان عبد الوهاب تكتب 
رغم كل الشهرة التي احتلتها الاسماعيلية كعروس القناة إلا ان الواقع بمرور الزمن يشهد تصدر بورسعيد المشهد وتتقدم بالرغم من كل ماعانتهً بالعدوان الرابع عليها والضغوط والقرارات الاقتصادية التي كادت تقضي عليها مثل العدوان الثلاثي عليها، فاستطاعت ان تجد لها مخرجآ من الحصار الاقتصادي الذي فرض عليها كمدينة حرة واستطاعت ان تفتح لنفسها اسواقآ وابوابآ اخري لتظل بورسعيد المبهرة صاحبة سياحة اليوم الواحد بلا منازع يكفي ان تقرر ان تقضي يومآ علي شاطئ بورسعيد الواسع بعيدآ عن التلوث الذي اصاب الاسماعيلية وبحيرتها فصرف عنها زوارها حتي سكانها انصرفوا عنها واصبحت مكانآ لدعوات الغداء والعشاء للكثيرين وكأحد الطقوس الرمضانية للعديد من الاسر .. مازال هناك سر ببورسعيد .. النداهه تدعوك مهما تغيبت عنها ان تتاح لك الفرصة لقضاء ساعات بها وشوارعها الواسعة التي اجيد تخطيطها .. كبرت المدينة واصبحت عروس ومطمح الكثيرين للإقامة بها لم تتوقف الحياة في بورسعيد حين اغتالتها يد البلطجية في مذبحة الاستاد لم نمل الطريق الي بورسعيد الذي حرمنا العدوان الارهابي من متعة متابعة السفن والقناة اثناء السفر ببناء سور عالي لحماية القناة حجبها عنا .. بورسعيد مدينة البواسل اصبح كل مايذكرنا بعيدك وامجادك بعض الاحتفالات الهزيلة لافكار ورؤي اكثر هزالآ .. 
افيقوا ياسادة يااصحاب الاحتفالات بما يليق بعيد النصر .. لانه مش عيد بورسعيد لوحدها ده عيد مصر كلها







إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات