هشام زكريا يكتب؛ قوم اطمن علي وردك ياابراهيم .!

السبت 13 فبراير 2016 - 09:56 صباحاً

هشام زكريا يكتب؛ قوم اطمن علي وردك ياابراهيم .!

ورد

بكره الصبح إن شاء الله هو عيد الحب ، ونصيحة لكل الأزواج والمخطوبين واللي داخلين على دنيا أن يقوم كل واحد ويطمن على ورده .........من بعد ما فجرت هند صبري قضية أنا عايزه ورد يا إبراهيم ونحن ـ الرجال ـ أصبحنا صيدا للكلام والتلقيح ومصمصة الشفاه والترقب ها هتعمل ايه بقى حضرتك في عيد الفلانتين ...  الحقيقة وبجد شويه ، نحن شعب مدهوس في لقمة العيش ، الرجالة طول النهار في شغل وتعب وإجهاد ومتطلبات أولاد وكهرباء ومياه وغاز ، لو حد بس عدى من جنبهم تحس أننا بنتخانق مع "دبان " وشنا !!  والحقيقة أيضا أن المرأة المصرية تحمل أعباء غير عادية ما بين عملها إن كانت تعمل والبيت والأكل ومتابعة دروس الأولاد والمذاكرة والجمعيات اللي بتدبر بيها رحلة الشتاء والصيف ما بين الدراسة والملابس ورمضان والعيد والذي منه . 

الحياة لم تعد تعطي فرصة أن نكون عطوفين ـ من العطف يعني ـ وأن نبدل جهامة الوجوه إلى ابتسامه ، ومحاولة السيطرة على عضلات الوجه النافرة اللي أشبه بعضلات رجل كمال الأجسام وبسطها ونقول كلمتين حلوين .  المناسبة فرصة أن نفرغ طاقات سلبية من الحياة في تحويل الحياة ولو لدقائق قليلة إلى إيجابية وترويض الغضب والخوف والتوتر ، إلى سلام وهدوء ، ما المانع أن نستيقظ غدا صباحا مع الساعات الأولى من عيد الحب ، ونقول لزوجاتنا شكرا لكم لقد تعبتم كثيرا من أجلنا ، أن نجري مكالمة تليفونية من العمل ، ونقول كل سنة وأنت طيبة والسنة الجاية تكوني احسن ، أن نمر على محل ورد ونجيب ورده حمرا ـ مش عارف ليه اللون ده ، فقط بخمسة جنيه ونقولها كل سنة وأنت طيبة .  إلى كل السيدات والآنسات والبنات الصغيرات ، كل عيد حب وأنتن جميعا بخير وسلام ، وكل فلانتين وأنتن ورده حياتنا وزهور عمرنا وإشراقة صباحنا ، عدوا بقه كام ورده وبدون العبارة التلقيحية المعتادة ، أنا عاوزه ورد يا إبراهيم ، الحقيقة أحيانا نقدر بالورد نروض الحياة ...........صباحكم ورد وكل سنة وأنتم بخير !!








إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات