دروس رمضانية.. الدعاء مخ العبادة

الاثنين 20 يونيو 2016 - 03:49 مساءً

دروس رمضانية.. الدعاء مخ العبادة

دروس رمضانية

”وقال ربكم ادعوني أستجب لكم” هذا هو تأكيد الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم عن الدعاء، الذي هو حبل موصول مع الله، فقال تعالى “وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان” فهو كرم إلهي ورمضان هو شهر الصوم والخضوع والامتثال لأوامر الله والعبادات من الصلاة والصيام والقيام والدعاء والصدقة.
 
فالبعض يغفل أهمية الدعاء الذي هو عبادة كما قال النبي صلى الله عليه وسلم، وفي حديث آخر قال”لا يغنى حذرٌ من قدرٍ، وإن الدعاءَ ينفع مما نزل ومما لم ينزل، وإن الدعاء ليلقى البلاءَ فيعتلجان إلى يوم القيامة” فلا يرد القضاء إلا الدعاء كما أخبر أيضا رسول الله.
 
وشهر رمضان من الأوقات التي يستجاب فيها الدعاء فـ”للصائم عند فطره دعوة لا ترد” فالدعاء خلال الصيام ووقت الإفطار وفي ليلة القدر وفي وقت الأسحار والثلث الأخير من الليل كلها أوقات مستجاب فيها الدعاء بإذن الله، فقال النبي “ثلاثُ دَعوات لا تُرد: دعوةُ الوالد لولدهِ، ودعوةُ الصّائِمِ، ودعوةُ المسافرِ” وفي حديث آخر “( ثلاثة لا ترد دعوتهم: الصائم حتى يفطر ، والإمام العادل ، ودعوة المظلوم يرفعها الله فوق الغمام ، ويفتح لها أبواب السماء ويقول الرب : وعزتي لأنصرنك ولو بعد حين).
 
ومن آداب الدعاء التي يجب مراعاتها أولا الجزم في الدعاء واليقين بأن الله سيستجيب، كذلك حضور القلب وعدم الغفلة عند الدعاء وأيضا الدعاء في كل الأحوال في اليسر والعسر، ومن آدابه أيضا خفض الصوت وسؤال الله تعالى بأسمائه الحسنى والبدء بالثناء عليه والصلاة والسلام على رسوله وتوخي أوقات الإجابة وكذلك عدم التكلف في الدعاء ويفضل أيضا استقبال القبلة ورفع اليدين والدعاء على وضوء مع إظهار الافتقار والضعف إلى الله.
 
وهناك موانع لاستجابة الدعاء منه الاستعجال في الدعاء أو في طلب الإجابة واليقين بأن أمر الله كله خير سواء بالإجابة أو تأخرها فقال الله تعالى “وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم”، ولا يستجيب الله من كل شخص أكل من الحرام سواء بالربا أو الرشوة أو السرقة أو أموال الأيتام.
 







إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات