هدية الرحمن في شهر الصيام

الأحد 26 يونيو 2016 - 03:10 مساءً

هدية الرحمن في شهر الصيام

ليالي رمضان

لقد كان من هديه صلى الله عليه وسلم أن يخلط أول ليالي رمضان وأوسطها بالنوم والقيام، فإذا دخلت العشر الأواخر عكف على العبادة، وطوى فراشه، واعتزل نساءه،.
 
فإذا كانت هذه حاله صلى الله عليه وسلم وقد غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر فكيف بالعصاة الذين تلوثوا بالذنوب.. وتدنسوا بالآثام؟
 
بل كيف بالذين يبيتون على المحرمات والمنكرات عن ربهم غافلون، وعلى المعصية مصرون، ومن مكر الله آمنون؟
 
وهل يأمن مكر الله إلا القوم الخاسرون.. ليلهم ونهارهم في سبات وغفلة، يتمتعون ويأكلون كما تأكل الأنعام، لا بعبادة يتلذذون، ولا بذكر يشتغلون، ولا بالحق يتواصون .
 
دونكم عشر رمضان الأخيرة، فيها الخيرات والأجور الكثيرة، فيها الفضائل المشهورة، والخصائص العظيمة.
 
فمن خصائصها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يجتهد بالعمل فيها أكثر من غيرها، دل على ذلك ما رواه مسلم عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيره.
 
وهذا شامل للاجتهاد في جميع أنواع العبادة من صلاة وقراءة للقران وذكر ودعاء وصدقة وغير ذلك .
 







إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات