قرأت لك أنا وأخواتها.. رحلة في أسرار الذات

السبت 02 يوليو 2016 - 12:49 مساءً

قرأت لك أنا وأخواتها.. رحلة في أسرار الذات

حلة في أسرار الذات

صدر عن دار السلام للطباعة والنشر والتوزيع والترجمة كتاب (أنا وأخواتها .. رحلة في أسرار الذات) للأستاذ الدكتور سلمان العودة.
 
ويتيح الكتاب للقارئ الغوص في أعماق الذات بموضوعية ودونما تصنع ليرى مقام (الأنا) في شخصه وأسباب سيطرتها عليه ومراحل تكوينها منذ الطفولة وأنماط تعظيمها، وكذلك أشكال سيطرة (الأنا) ومن أبرزها عدم السماح للآخر بالنقد أو الانتقاص أو اللوم لذاته.
 
كما يثمِّن الكتاب أهمية المصارحة باعتبارها العلاج الناجح لهذا المرض، وكذلك أهمية البحث عن قدرات النفس ومواهبها الدفينة لاستخراج كنوزها والارتقاء بها، وأيضًا أهمية استحضار الوعي لرؤية الأشكال على حقيقتها وإذابة (الأنا) وخلق مساحة كبيرة من السلام مع النفس ومع الآخر، ومعرفة الإنسان لنفسه وإدراكه لعيوبه وكرامته ومسئوليته، وتوظيفه لـ (الأنا) في سياق الكفاءة والإبداع والسنة الحسنة والدعوة إلى الهدى.
 
ويتناول الكتاب عددا من القضايا والخواطر التي تدور حول النفس البشرية وتطويرها وتنمية الذات والتي تتجاوز الأربعين ومن مقتطفاتها:
 
من أنا ؟ لو انكشفت الأقعنة لصدمتنا الحقيقة، سنرى المهرّج المكتئب، والمفكر الضائع، والعالم الفاقد للحب، والداعية التواق للشهرة، والغني المحتاج، والفقير المستغني، سنرى أقوى الناس وهو بأمس الحاجة إلى من يحبه ويحتضنه ويتفهمه.
 
أنا لها : (أنا) ليست دائما سلبية، في القرآن جاءت حوالي (66) مرة غالبها في سيلق إيجابي، الله تعالى يتحدث عن نفسه بضمير (أنا) قال تعالى : (لَا إِلَٰهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ) (طه : 12) وقال تعالى : (أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ) (الجحر :49)، وكذلك النبي صلى الله عليه وسلم : (وَمَا أَنَا عَلَيْكُمْ بِحَفِيظٍ) (الأنعام:104) ، (وَمَا أَنَا عَلَيْكُم بِوَكِيلٍ) (يونس: 108) والملائكة يتحدثون بـ (أنا) : (إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ) (مريم :19)
 
سبحات الإلهام: 100 من كبار أثرياء العالم الناجحين أكدوا أنهم يعتمدون على دراسة الجدوى، ولكنهم يعتمدون معها على أمر آخر مهم هو الفراسة أو الإلهام
 
تجربة الصمت: أثناء الحملة لا يجدر بك أن تدخل في حرب تختلط فيها النوايا ، ويخوضها العالم والجاهل ، وبعد هدوء الحملة لا تجد أن الأمر يستحق التعليق ، لا تنس أن الصمت أحيانا هو (أنا) سلبية ، متدثرة بلباس التعالي والغرور، فحذار أن يكون صمتك استعلاء على الناس، أو ازدراء لهم.
 





إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات