سوريا .. عبرة لشعوب العالم

الخميس 06 أبريل 2017 - 11:47 مساءً

سوريا .. عبرة لشعوب العالم

سوريا

مجدي الجندي- أشعر بحال من اليأس لما يحدث حولنا في الوطن العربي هل تغير قانون العالم واصبح قانون الغاب هو السائد أم اننا نحن من تغيرنا وهذا نتاج أفعالنا 
هل خطأنا ام خطأ من سبقونا هل هي تربية او اشياء فرضت علينا أسئلة كثيرة منها من اجد لها تفسير ومنها من غاب عني ولم اعد استوعبه 
القتل والخراب والتشرد والاغتصاب ومناظر الموت والدماء والاطفال تصارع الموت ورجال ملقاه على الارض لاحول لها  ولاقوة هل هم أناس مثلنا ام دمى لاتشعر ولاتتالم كما نتألم نحن عندما ننظر اليهم 
ماذا حدث  لنا ياعرب يامسلمين عل  اصبحت هذه المشاهد مألوفه لكم لم تعودو تتأثرون مما ترون او تسمعون  ماذا ولماذا والى متى سيبقى الدم السوري رخيص لهذه الدرجة 
يرشون بالكيماوي ويموتون امام اعين العالم ولا نرى اي رد فعل مجدي لم نعد نريد اجتماعات ولا قرارات فارغة نحتاج قوة كبرى تضع الكل تحت المسؤولية والمسائلة من فعلها ولماذا ولحساب من ومن المستفيد من موت شعب  وتحطيم نفوس  واحلام ومستقبل جيل بأكمله .
وعلي حد علمي  من بعض الاصدقاء السوريين ان سوريا مثل بلدان كثيرة لم  تكن مشهورة  بالرفاهية والرقي والتطور لكنهم شعب  مستورين  مثلنا نحن المصريون  
ولأننا شعب مضياف ونشعر بألم ووجع اخواننا في سوريا وغيرها من دول الجوار فتحنا قلوبنا وبيوتنا لاخواتنا الذين فروا من سوريا وهاهم يتملكون مشروعات بالاسماعيلية واشتهروا بتقديم اشهى المأكولات السورية بالاسماعيلية ولا أكذب اذا قلت انهم ( خطفوا ) الأضواء من بعض اصحاب المحلات والمطاعم بالاسماعيلية
ولكن مايحدث الآن علي ارض سورية وكنت اعتقد ان الرئيس بشار الاسد  سوف يتصرف بعقلانية  وثقافة الرجل الذي صوروه لنا الدكتور المنفتح للتطور والعولمة والذي كان حلمه يصل بشعبة  لمستوى البلدان المتطورة 
لكن للأسف سيطر مشهد الصدمه من ردة فعله وتصرفه الهمجي ومافعله لم يفعله اي طاغية او مجرم حرب قبله 
قتل شعب كان لسنوات ينادي باسمه قائد لهذه البلد هدم بيوتهم شردهم لم يحميهم من لصوص احضرهم هو بنفسه للبلد اصبح السوري مهان محطم مكسور داخل وخارج وطنك
وبشار يرى ويسمع ولم يتأثر او يكون له اي رد فعل لصالح هذا الشعب 
نعم قامت  ثورة في بلدان سبقت سورية وكان نهايتها سريعة ليس لان الشعوب اذكى او عرفت كيف تتصرف ابداً
لكن هناك قرار الاطاحة برؤساء تلك الدول هوكان اولوية الدول العظمى   لكن في سوريا  الوضع مختلف تمام 
واصبح الهدف هو ابادة  شعب وازالة دولة اسمها سورية من الوجود وردع كل الشعوب  حتى لاترفع راسها وتطالب بأي تغير والا اصبحتم مثل  سوريا بلا وطن او مأوى " وستشحتون"  كسرة الخبز .
لماذا السورين هم من اختاروهم ليكونو عبرة لغيرهم 
هل لأنهم شعب ذكي جدا وقادر على الاعتماد على نفسه ويحب العمل وقادر على الاختراع وتحدي الظروف ولو اتيحت لهم الظروف لغزو العالم بفكرهم ونشاطهم وقوتهم والدليل نشر السورين ثقافتهم وتراثهم واخلاقهم بكل الدول التي استضافتهم ومدت لهم يد العون تركو بصمتهم بهذه الدول . لذالك لن ينجح مخططهم
اعتقد ان لسان حال الشعب هناك يقول سنظل  سورين ونفتخر ببلدنا وقادرين على اعادة وطنا اجمل مما سبق لكن اوقفو الحرب انهو الحرب يامعشر العقلاء الكراسي زائلة لامحاله ومهما الطاغي كبر الشعب قادر على ازالته ... للحديث بقية .
 





ولعملاء يمكنك الاشتراك بسهوله فى خدمة الاخبار العاجله المقدمه من موقع اسماعيلية اون لاين




إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات