الحرب على الإسلام تتستر خلف النقاب والمآذن

الأربعاء 16 ديسمبر 2009 - 10:19 مساءً

الحرب على الإسلام تتستر خلف النقاب والمآذن

الحرب على الإسلام تتستر خلف النقاب والمآذن

اسماعيلية اونلاين - عادت الحرب على الإسلام مجدداً لتفرض نفسها على ساحة السياسة الغربية ومن يدور في فلكها من عواصم العالم الإسلامي ، تارة متسترة خلف منع النقاب وتارة أخرى خلف حظر بناء المآذن ، وفي عاصمة المعز لدين الله القاهرة تقدمت 8 معيدات منتقبات بهيئة التدريس بكلية دار العلوم جامعة القاهرة بدعوى قضائية أمام القضاء الإداري ضد وزير التعليم العالي وعميد كلية دار العلوم ورئيس الجامعة لمنعهم من ممارسة حقهن في ارتداء النقاب وممارسة عملهن بالإشراف على الامتحانات الجامعية التى حان ميقاتها.


وتقول المعيدات في الدعوى التي حملت رقم 8962/64ق: إنهن فوجئن بصدور قرار من وزير التعليم يمنعهن عن الإشراف على لجان الامتحانات إلا بعد خلع النقاب بالمخالفة للقانون والدستور، خاصة وقد سبق الحكم لصالح المعيدة إيمان الزيني بدخول الجامعة الأمريكية.

وكذلك إلغاء قرار منع دخول المنتقبات لنادي القضاة، كل ذلك والدولة مازالت تحارب النقاب ومن يرتديه ولا يجوز التذرع بمقتضيات الأمن العام أو الصالح العام ومنع النقاب أو أن ذلك يحدث خوفًا من التخفي وراء النقاب وفعل 






إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات