مسيرة أخلاقية لمنتخب الساجدين

الاثنين 01 فبراير 2010 - 01:25 مساءً

مسيرة أخلاقية لمنتخب الساجدين

مسيرة أخلاقية لمنتخب الساجدين

حينما رفع أحمد حسن، كابتن المنتخب المصري لكرة القدم، أصبع السبابة إلى السماء، وردَّد “الحمد لله الحمد لله الحمد لله”، بينما اتجهت إليه كاميرات وعدسات وسائل الإعلام العالمية قبيل رفعه كأس بطولة الأمم الإفريقية بأنجولا التي فازت بها مصر للمرة السابعة؛ لم يكن هذا التصرف مجرد رد فعل تلقائي لكابتن منتخب الساجدين، بل إنه صورة مصغرة لما يؤمن به أفراد الفريق ويعتقدونه ويسيرون على نهجه، إنه الالتزام الخلقي والديني الذي انضموا على أساسه لتمثيل منتخب بلادهم، كما أكد المعلم حسن شحاتة المدير الفني للفريق في بداية البطولة في تصريح شهير، جعل وسائل الإعلام العالمية؛ خاصة الإيطالية، تشن حملة ضده وتتهمه بالتعصب، ومع ذلك لم ولن يتراجع، إنه وصل إلى قمة التفوق والإنجاز في الدنيا والفلاح في الآخرة، ومن ثم من التخبط التفريط فيه.

هذه الروح استشرت بين كل لاعبي المنتخب؛ لتجعل منه فريقًا صاحب بصمة كروية، فأجمع نقاد وخبراء الرياضة على أنه يتسم على باقي فرق إفريقيا بالأداء الجماعي، فضلاً عن البصمة الإيمانية التي جعلت مظهر الاحتفال الأول، وربما الوحيد عقب إحراز الأهداف؛ هو السجود 






إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات