61عاماً.. علي سرقة وطن..وتبقي فلسطين عربية

الأحد 31 مايو 2009 - 10:31 مساءً

61عاماً.. علي سرقة وطن..وتبقي فلسطين عربية

61عاماً.. علي سرقة وطن..وتبقي فلسطين عربية

بدأت النكبة "العربية" من حنث بريطانيا بوعودها للعرب بمنحهم الاستقلال لبلادهم التي رزحت تحت نير احتلالها لسنوات طوال حتي كانت طعنة الامبراطورية العظمي بإصدار وعد بلفور عام 1917 حيث جاء علي لسان وزير خارجيتها لا ينظر بعين العطف لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين بعد سنوات من حكم الانتداب البريطاني تآمرت بريطانيا والمجتمع الدولي "الأمم المتحدة" لتسليم فلسطين إلي الصهاينة فقد وقعت خطة لانسحاب مفاجئ بحجة انهاء انتدابها للأراضي الفلسطينية وتسليم السلطة للأمم المتحدة لتعطي لليهود الفرصة لتنفيذ مخططهم وهم المستعدون لهذا اليوم منذ اطلاق وعد بلفور.
فقد أعلنت بريطانيا في عام 1947 انها قررت الانسحاب من فلسطين في 15/5/1948 وانها ستنقل ملف فلسطين للأمم المتحدة وقد لعبت أمريكا دورا هاما في الضغط علي الدول الأعضاء بالأمم المتحدة اثناء التصويت علي قرار تقسيم فلسطين ومن "ليبيريا هايتي الفلبين وسيام" حتي جاء قرار الأمم المتحدة رقم 188 الذي يتضمن تقسيم فلسطين لدولتين احداهما عربية والأخري يهودية علي أن تبقي القدس تحت وضع دولي خاص كانت الدولة العربية تشمل كلا من عكا - الناصرة - نابلس - جني 




ولعملاء يمكنك الاشتراك بسهوله فى خدمة الاخبار العاجله المقدمه من موقع اسماعيلية اون لاين


حوارات



إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات