البرادعي تآمر على العراق ولا يليق بقيادة مصر

السبت 20 فبراير 2010 - 05:57 صباحاً

البرادعي تآمر على العراق ولا يليق بقيادة مصر

البرادعي تآمر على العراق ولا يليق بقيادة مصر

لست مقتنعا بمعظم العرب الذين يعملون في المنظمات الدولية، بحكم انخراطهم تحت هيمنة الغرب، وبشكل خاص المخابرات المركزية الاميركية، وصحيح ان بعضهم وهم القليلون من قاوم وبشراسة مثل هذه الهيمنة، ولا نملك تجريدهم من وطنيتهم، ولا انتماءهم القومي، ولكن البرادعي لم تؤشر مسيرته المهنية في هيئة الطاقة الدولية على ذلك، فقد كان متآمرا على العراق وضعيفا امام سيطرة المخابرات الاميركية، وكان حريا به ان يرفض ذلك ويقدم استقالته، ولكنه آثر الموقع الوظيفي، ومصالحه الخاص على حساب فضيحة ممارسات فرق التفتيش، وتوجيهها من قبل المخابرات الاميركية، كما فضحها سكوترالضابط الاميركي.

سلوكية البرادعي تذكرنا بسلوكية بطرس غالي عندما كان امينا عاما للمنظمة الدولية، فقد سار على خطى تعليمات المخابرات المركزية الاميركية، ولمجرد انحرافه قليلا عن المصالح الصهيونية قامت اميركا برفض التجديد له، وكان الوحيد من بين الامناء العامين للمنظمة الدولية ممن لم يتم التجديد له للمرة الثانية، فكانت مصالح "اسرائيل " وراء ذلك وليست مواقفه المتعارضة مع رغبات واشنطن، التي الحقت المنظمات الدولية بوزارة خارجيته 






إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات