اللقطاء.. الحصاد المر لاختلاف الجنسيات والأعراق بالإمارات

السبت 20 فبراير 2010 - 08:59 صباحاً

اللقطاء.. الحصاد المر  لاختلاف الجنسيات والأعراق بالإمارات

اللقطاء.. الحصاد المر لاختلاف الجنسيات والأعراق بالإمارات

 يرى متخصصون ورجال دين أن العثور على لقطاء أو مجهولي الأبوين في مناطق متفرقة في الإمارات إفراز طبيعي لوجود جنسيات وأعراق متعددة، تزداد بين ظهرانيهم نسبة العزاب، فضلاً عن تحدرهم من بيئات وعادات وتقاليد متباينة، مشددين على دور الدولة الراعي لهذه الفئة ومحاولات دمجهم وتربيتهم في ظروف إنسانية وأسرية.

 

وأثار العثور على رضيعتين لقيطتين في عجمان ورأس الخيمة في الأيام الماضية مخاوف من تحول هذه الحالات الفردية إلى ظاهرة، خصوصاً أنه قد سبقهما العثور على أطفال في الشارع العام بدبي ومسجد الصحابة بالشارقة وغيرها من الحالات الأخرى التي وجدت في الأماكن العامة ، وذلك طبقا لما ورد بجريدة "الاتحاد" الإماراتية.

 

وعلى الرغم من الجهود المبذولة لإدماج هذه الفئة في المجتمع، فإن اللقيط يعيش في حال نفسية واجتماعية صعبة. تقول نورا. ع. م 23 عاماً، تقطن في إمارة الشارقة، إنها تفتحت عينها على الدنيا وسط أسرة تتكون من أب وأم وولد وبنت يصغرانها كثيراً، وأنها عاشت معهم لسنوات وكانت على يقين تام أنها وسط أسرتها الحقيقية إل 




ولعملاء يمكنك الاشتراك بسهوله فى خدمة الاخبار العاجله المقدمه من موقع اسماعيلية اون لاين




إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات