المنهجية العلمية في التعامل مع المشكلات

الاثنين 01 مارس 2010 - 06:04 مساءً

المنهجية العلمية في التعامل مع المشكلات

المنهجية العلمية في التعامل مع المشكلات

 

نحن نقوم بحل المشكلات, واتخاذ القرارات في كل يوم, طوال اليوم, في البيت,في العمل, في النادي ,وحتى في أماكن التسوق.
 
إن بعض المشكلات والقرارات تضعنا فعلاً أمام تحديات كبيرة,وتتطلب الكثير من التفكير, والعاطفة ,والبحث والسرعة في تفهم الموقف وتحليله واتخاذ القرار.
إن الخطوات المقترحة أدناه مصصمة لكي تساعدك على اتخاذ قرارات جيدة.. حظا سعيداً.
حل المشكلات واتخاذ القرارات: حدد المشكلة, اجمع معلومات, أوجد بدائل, قارن بين البدائل ,اختر البديل الأفضل, نفذ الحل, ادرس التقدم الذي أحرزته ,راجع وتعلم من خبرتك.
 
ترتيب العقل, ومنهجية التفكير, والتعامل مع المشكلات:
لاشك أن هذا النموذج قد يبدو شيئاً أكاديمياً يصعب استخدامه, ولكن حقيقة الأمر, أنه وسيلة عملية جداً بعد أن تلتزم بها لفترة ما, يصبح هذا الأمر وهذه المنهجية شيئاً عادياً يتم بكل تلقائية وسلاسة ويسر.
إن هذه العملية تبدو وكأن الشخص ينتقل بترتيب من خطوة لأخرى, إلا أن الواقع غير ذلك. إن هذه الخطوات توفر ببساطة هيكلاً للعمل على حل المشكلة,وهي قد تتداخل, وقد تضطر الى الرجوع لخطوات سابقة, أو قد تستعملها معاً ,بينما أنت تبحث عن الحل الأمثل.
خطوات التعامل مع المشكلات:
- يتم جمع المعلومات في جميع الخطوات بدءاً من تحديد المشكلة وحتى تطبيق الحل الخاص بها,وذلك لأن ظهور أية معلومات جديدة قد يغير في المشكلة.
- تحديد وتحليل المظاهر والآثار (المعطيات).
- تحديد الأسباب والدوافع.
- التفكير في مجموعة من البدائل لحل المشكلة, ودراسة تكلفة وعائد كل بديل, والنظر في إمكانية استخدام أحد البدائل منفرداً أو مجتمعاً مع بديل أو أكثر.
- قد تكون البدائل غير قابلة للتطبيق, وعند ذلك عليك أن تجد بدائل جديدة.
قد تدمج بعض الخطوات, وقد تختصر بعضها الآخر.
والآن الذي سيحسم الأمر هو عزمك وقدرتك على التنفيذ والالتزام بهذه الخطوات, وبعدها ستشعر بأهمية هذه الخطوات بعد أن تكون قد تمكنت من حل مشكلاتك بأسهل وأوفر وأقل تكلفة ممكنة.
- حل المشكلة يسلمنا الى سواها- مارتن لوثركنج.
- ليس أفضل من العلم لمواجهة المشاكل روسكن بورن.
- المشاكل التي تواجهنا وسيلة عملية تدفعنا الى بذل أقصى ما في وسعنا – أنتجون.
- التورط في المشاكل سهل والخروج منها صعب أجنيس ألن.
- مصائب الدنيا كثير وأيسرها على الفطن أبو العلاء المعري.





ولعملاء يمكنك الاشتراك بسهوله فى خدمة الاخبار العاجله المقدمه من موقع اسماعيلية اون لاين




إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات