لن تعرفني من جواز السفر.. لأنه مزور

الاثنين 01 مارس 2010 - 07:01 مساءً

لن تعرفني من جواز السفر.. لأنه مزور

لن تعرفني من جواز السفر.. لأنه مزور

الخلافات بين الدول تحدث لأسباب كثيرة: حدود مشتركة، مصالح استراتيجية متضاربة، تنافس اقتصادي. إلا أن «وثيقة صغيرة حمراء أو خضراء اللون لا يتعدى عدد صفحاتها 23 صفحة ولا تتجاوز حجم اليد، اسمها جواز السفر، يمكن أن تثير أزمة دولية بين عشرات الدول»، كما حدث خلال الأيام الماضية على خلفية اغتيال القيادي في حركة حماس محمود المبحوح في دبي، والذي تقول التحقيقات في دبي والإنتربول إن قتلته حملوا جوازات سفر مزورة لبريطانيا وأيرلندا وأستراليا وفرنسا وألمانيا، مما فتح باب الاتهامات بين هذه الدول وإسرائيل التي يعتقد أنها وراء الاغتيال.
وتعاملت تلك الدول مع تزوير جواز سفرها على أنه «انتهاك وتعد على رمز من رموز سيادتها». ويعرف قاموس «أميركان هيرتدج» (تراث أميركي) «باسبورت» (جواز سفر) بأنه «وثيقة رسمية تصدرها حكومة دولة إلى واحد من مواطنيها تحدد هويته، وتسمح له بالسفر إلى دولة أخرى، وتطلب من حكومة تلك الدولة السماح له بدخولها، وحماية حقوقه القانونية».
وحسب القاموس، فإنه في القرن الخامس عشر، كانت كلمة «باس» (مرور) هي الأصل. لكن، حسب تفسير لقسم الجوازات في كندا، في خلفية تاريخية عن الموض 




إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات