هل الإعلام العربي إعلام إحباط؟

الاثنين 01 مارس 2010 - 07:09 مساءً

هل الإعلام العربي إعلام إحباط؟

هل الإعلام العربي إعلام إحباط؟

ليس من التجنّي في شيء ولا من باب التحامل الجزافي الخالص اعتبار الإعلام العربي، المكتوب منه كما المرئي، المشتغل في الداخل كما العامل في بلدان المهجر، إعلام إحباط بامتياز، إذا لم يكن قياساً إلى ما هو مطلوب منه فعلاً، فعلى الأقل احتكاماً إلى واقع عطائه وواقع ما توافر لديه من بنى وموارد وإمكانات.
والحقيقة، أنه بصرف النظر عن بعض التجارب الرائدة في المشرق أساساً، في بلاد الشام بالأخصّ، فإنما سوى ذلك لا يعود كونه إعلاماً أفرزته الأنظمة القائمة على مقاسها، تُمرِّر إلى الجماهير من خلال صورتها وخطابها في الشكل كما في الجوهر.
ولئن أضحى من المسلّم به اليوم أن أداء الإعلام العربي، بكل مكوناته وتشكّلاته، لا يخرج – إلا في ما ندر – عن أداء الأنظمة الحاكمة، فإن من المسلِّم به أيضاً أن الإحباط المترتب عن أداء تلك الأنظمة في ما سلف من سياساتها كما في القائم منها، لابدّ ينعكس بالصوت والصورة على أداء الإعلام العربي تصوراً وتوجّهاً وخطاباً.
وإذا تم التسليم، على هذا النحو، بأن الإعلام العربي إعلام إحباط دونما مزايدات كبرى، فإنه لم يتعذر بعد ذلك التسليم بأنه لا يعدو كونه صورة للإحباط ا 




إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات