مسلمو أوروبا.. الكَم والكَيف والمستقبل

الاثنين 01 مارس 2010 - 07:14 مساءً

مسلمو أوروبا.. الكَم والكَيف والمستقبل

مسلمو أوروبا.. الكَم والكَيف والمستقبل

عددهم كبير ولكن معروف، ودورهم مؤثر ولكن قوتهم غير ظاهرة، ويشكلون أغلبية في عدة دول أوروبية، ومع ذلك فالدول التي يعيشون فيها إما يسارية أو علمانية.. إنهم مسلمو أوروبا.. وفي التقرير الأخير لوزارة الخارجية الأمريكية ظهرت إحصاءات رسمية أجنبية مجمعة لأول مرة عن أعداد المسلمين في دول أوروبا.. قد تكون إحصاءات مغرضة أو غير دقيقة، ولكنها الوحيدة تقريباً التي صدرت بشكل مرتب ومنظم تكشف عن أعداد مسلمي أوروبا.
في هذا الموضوع تعرض هذه الإحصاءات والأرقام الأمريكية، ولكن تظل قضية مسلمي أوروبا مثاراً للجدل بين متفائل يرى مستقبلاً أفضل لهم لتنامي وجودهم عدداً وتأثيراً، وبين متشائم يرى تنامي الصعوبات والتحديات مع تنامي العدد، وعدم تناسب عددهم مع ضعفهم السياسي، بل هناك من يحذر من تضخيم وجودهم بهدف التخطيط للتضييق عليهم.
إن وجود المسلمين في أوروبا، ومنهم أهل البلاد الذين تحولوا للإسلام عن رضى واقتناع قديماً وحديثاً، حقيقة لا يمكن إنكارها أو التغاضي عنها، فقد زاد عددهم، ويتوقع أن يصل إلى 20% من إجمالي سكان أوروبا بعد 40 عاماً، وارتفاع نسبة خصوبتهم يبشر بطول بقائهم، ولكن هل سيكون هذا الب 




إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات