"تمديد الطوارئ" والجدل داخل الحكومة المصرية والحزب الحاكم

الخميس 29 أبريل 2010 - 09:22 صباحاً

"تمديد الطوارئ" والجدل داخل الحكومة المصرية والحزب الحاكم

"تمديد الطوارئ" والجدل داخل الحكومة المصرية والحزب الحاكم

يرى سياسيون وقانونيون أن تمديد الطوارئ والتي أعلنت بقرار جمهوري في 6 أكتوبر/تشرين الاول 1981 في أعقاب اغتيال الرئيس الراحل أنور السادات، أفضل اختيار بين أمرين "كلاهما سيئ؛ لأن قانون الطوارئ قانون استثنائي مرتبط بوضع مؤقت، وبالتالي يمكن إلغاؤه في أي وقت، أما قانون الإرهاب المزمع إقراره فهو قانون دائم".

يذكر أن الرئيس حسني مبارك كان قد تعهد في برنامجه الانتخابي الذي خاض به انتخابات الرئاسة في سبتمبر/ايلول 2005 بوقف العمل في أقرب وقت بقانون الطوارئ الذي يمنح السلطات صلاحيات استثنائية للاعتقال ولتمديد فترات الاعتقال.

في غضون ذلك، قالت مصادر مصرية وصفت بالمطلعة لصحيفة "الدستور" المستقلة: إن خلافات حادة تفاقمت بين أطراف الحكومة والحزب الحاكم حول ثلاثة اتجاهات، الأول يتبناه فريق يطالب بالإنهاء الفوري لحالة الطوارئ وعدم المطالبة بالتمديد مرة الأخري مع الانتهاء من مشروع قانون مكافحة الإرهاب بأي صورة قبل انتهاء الدورة البرلمانية الحالية في 31 من يونيو/حزيران المقبل، ويستند أصحاب هذا الرأي إلي أن استمرار فرض حالة الطوارئ يجلب لمصر العديد من ا 




إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات