الانتخابات "الوطنية"!

السبت 29 مايو 2010 - 06:25 صباحاً

الانتخابات "الوطنية"!

الانتخابات "الوطنية"!

بدأت معارك انتخابات مجلس الشورى باعتقال مرشحين ونزع وتمزيق لوافت آخرين وبالتضييق على مؤيدين. ورغم ذلك لا يزال الحديث الرسمي جاريا عن نزاهة الانتخابات وشفافيتها. كلام تناقضه أفعال. إننا بصدد عادة جرت عليها كل الانتخابات في مصر منذ عقود. اللعبة أصبحت سخيفة، مملة. فالحزب الوطني يصر على الاستحواذ على كل المقاعد، ولديه كل الوسائل التي تمكنه من ذلك في سهولة ويسر. الأحزاب والمستقلون مصرون على المشاركة- بالأحرى المزاحمة- لاقتناص أي عدد من المقاعد رغم عدم جدوى وجود ممثليهم تحت قبة البرلمان. فهل إصرار غير الوطنيين بدافع وطني أم بدافع المشاركة في الكعكة أو حتى لتذوق فتاتها...

فالمقعد البرلماني يضمن لشاغله تأشيرات للحج، ومكافآت سخية، وبدل حضور جلسات ولجان، فضلا عن الوجاهة الاجتماعية والحصانة البرلمانية والتسهيلات الأخرى التي نسمع عنها. مجرد سؤال برئ.

والمقاعد التي يمكن أن يسمح بها الحزب الوطني لمن يرضى عنهم من الحزبيين أو المستقلين ليست إلا لكي يتجمل بها ويزين بها صورته أمام العالم الديمقراطي.

وثمة سؤال يدور في الأذهان حائر 




إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات