الدولة في خطر..!

الاثنين 14 يونيو 2010 - 06:39 صباحاً

الدولة في خطر..!

الدولة في خطر..!

أصبح هناك لغة واحدة للتعامل علي أرض الواقع في مجتمعنا، وهي لغة القوة والبلطجة والصوت المرتفع، ولا فارق في هذا بين المتعلم والجاهل، بين الفئات والعمال، بين أصحاب النفوذ والسطوة، وأصحاب القاع والهوان، الجميع يحاول أن يحصل علي ما يعتقد أنه حقه بيده، ولا يلتفت في ذلك إلي آية محاذير، ولا يأبه بأية قواعد أو قوانين..!

فما يحدث في مجتمعنا الآن يترجم قناعات تعكس مفاهيم الفوضى التي أصبحت سائدة، والتي تعبر عن فقدان هيبة الدولية، وعن الضعف والتردد والتأخر في اتخاذ القرارات علي كل المستويات.

وربما كانت الدولة تتأخر عن عمد في حل الكثير من القضايا العالقة باعتبار أن هذه القضايا تأخذ الكثير من الاهتمام الشعبي بما يسمح لها بتحقيق وتمرير أهداف أخري في غيبة الاهتمام الشعبي إلا أنها سياسة بالغة الخطورة ولا يمكن أن تكون عن دراسة ووعي لأن المجتمع من الداخل لا يتحمل هذه المناورات ولا هذه الاحتجاجات العنيفة التي يمكن أن تتطول إلي الحد الذي لا يمكن السيطرة عليه.

وما يحدث الآن يتحدث عن نفسه ويؤكد أن الدولة غائبة بشكل ما عن كل ما يجري، وأ 




إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات