ثقافة من دون ورق وأقلام حبر

الخميس 08 يوليو 2010 - 10:12 صباحاً

ثقافة من دون ورق وأقلام حبر

ثقافة من دون ورق وأقلام حبر

يكاد يجمع مثقفو العالم العربي على ان عالم التقنيات الجديدة يفتح اليوم آفاقا للثقافة لم تكن متخيلة من قبل. والقصة لا تتعلق فحسب بعالم ثقافة من دون ورق وأقلام حبر، ولكنه يمتد الى بيئة تواصل مفتوحة تجعل من الثقافة شأنا "منزليا" للغاية، ومتداولا من دون قيود ولا حدود.
وبحسب عدة باحثين عرب فان الثقافة العربية يمكن ان تحقق إزدهارا واسعا على المستوى المعلوماتي والمعرفي إذا ما انفتحت على التقنيات الجديدة.
ويقول الباحث الاجتماعي المصري الدكتور سيد ياسين ان السياق التاريخي يحتاج لان يرسم الفرد خريطة معرفية لتحولات المجتمع العالمي مشيرا الى ان عدد هذه التحولات الرئيسية يبلغ خمسة تحولات أولها الانتقال من نموذج المجتمع الصناعي الى نموذج المجتمع المعلوماتي العالمي.
ويضيف ياسين ان هناك فرقا في المجتمع العربي المعاصر بين مجتمع المعلومات ومجتمع المعرفة موضحا ان ليس هناك مجتمع معرفة بدون اقتصاد معرفي وهذا بحد ذاته هدف تسعى اليه المجتمعات المتقدمة بان يتحول مجتمع المعلومات الى مجتمع معرفة ويحتاج ذلك الأمر الى تحفيز الابداع وتنشيط البحث العلمي.
وذكر خلال ندوة عقدت في الكويت مؤخرا 




إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات