"دولة الأقباط" في مصر شنودة "رئيسا" والكنيسة "دستورا"

الثلاثاء 03 أغسطس 2010 - 07:29 مساءً

"دولة الأقباط" في مصر شنودة "رئيسا" والكنيسة "دستورا"

"دولة الأقباط" في مصر شنودة "رئيسا" والكنيسة "دستورا"

فجرت الاضطرابات الأخيرة التي أثارها بعض الأقباط الذين ينقصهم الشعور بالانتماء إشكاليات كبيرة  تتعلق بنوع العلاقة التي تربطهم بالدولة وأجهزتها ووزرائها وأثارت العديد من التساؤلات حول السياج الذي يفرضه المسيحيون حول أنفسهم بصورة تدلل على أنهم يتصرفون وكأنهم "دولة كاملة السيادة" داخل الدولة المصرية.

حيث أثار بعض هؤلاء الأقباط طوال الشهرين الماضيين العديد من القلاقل بداية من رفض حكم القضاء بشأن تنظيم زواج الأقباط ووضع المشرع في مأزق حرج ما بين تطبيق القانون أو إخماد الفتنة مما اضطره لإنهاء الأزمة بالإذعان لمطالب المسيحيين الذين احتكموا لتعاليم الإنجيل وعصفوا بأحكام القضاء المدني الذي من المفترض أنه يحكم جميع المصريين.

وكانت ثاني الأزمات التي أثارتها هذه القلة من الأقباط هي الترويج لمزاعم خطف المسلمين لسيدة مسيحية تدعى كاميليا شحاتة وهي زوجة أحد كهنة مدينة "دير مواس"، التابعة لمحافظة المنيا 350 كم جنوب العاصمة القاهرة، وأقام الأقباط الدنيا ولم يقعدوها ونظموا احتجاجات واسعة وتظاهرات غضب واتهموا قوات الأمن بالتواطؤ بحجة إجبار السيدة المخت 




ولعملاء يمكنك الاشتراك بسهوله فى خدمة الاخبار العاجله المقدمه من موقع اسماعيلية اون لاين




إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات