شكوك قوية حول دوافع إغلاقها.. سامي عبد العزيز: قرار إغلاق القنوات الدينية

الجمعة 22 أكتوبر 2010 - 02:58 مساءً

شكوك قوية حول دوافع إغلاقها.. سامي عبد العزيز: قرار إغلاق القنوات الدينية

شكوك قوية حول دوافع إغلاقها.. سامي عبد العزيز: قرار إغلاق القنوات الدينية

أثار قرار السلطات المصرية بإغلاق خمس فضائيات، هي: "البدر" و"الناس" و"الحافظ" و"الخليجية" و"الصحة والجمال"، وتوجيه إنذار إلى قناتي "الفراعين" و"أون تي في"، بزعم مخالفتها شروط البث، تساؤلات حول تداعيات القرار على حرية الإعلام في مصر، وما إذا كان لهذا الأمر علاقة بالانتخابات البرلمانية القادمة.
واستبعد الدكتور سامي عبد العزيز، عميد كلية الإعلام جامعة القاهرة، القيادي بالحزب "الوطني" في تصريحات لبرنامج "ما وراء الخبر" على فضائية "الجزيرة" مساء الأربعاء أن يكون مستقبل الحرية في مصر في خطر، وهو تفاؤل لم يشاطره فيه الرأي حافظ أبو سعدة رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، قائلاً إن القرارات الأخيرة تنذر بمخاوف حقيقة على حرية الرأي والتعبير في مصر.
ووصف عبد العزيز مصر بأنها "بلد الحرية ولن يستطع أحد أن يشكك في حرية الإعلام على أرض مصر"، وقال إن وزير الإعلام ليس له سلطة على هذه القنوات بل هي تابعة لوزارة الاستثمار، وهي "مخالفة للقوانين"، نافيًا وجود أسباب سياسية وراء إغلاق القنوات الخمس، وإنما لأنها "ذات طابع ديني مت 




إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات