خواطر من عرفات

الاثنين 08 نوفمبر 2010 - 03:20 صباحاً

خواطر من عرفات

خواطر من عرفات

عرفات يا رمز الأمة، والرسالة! عرفات كم وقفت بساحك جموع، وسالت على ثراك دموع، وتعارف على راحتيك الناس، وذابت في محيطك الأجناس، وبورك منكسر ورُدَّ شديد المراس.
كم تعانقت فوقك قلوب، وفرجت على ثراك كروب، ومحيت أوزار وذنوب.
كم امتزجت فيك دموع المذنبين، وتعانقت أصوات المستغفرين، وتوحدت رغبات الراغبين.. كم تجردت فيك النيات، وسالت على جنباتك العبرات، وخشع أهل الأرض لخالق الأرض والسموات.

أيها المسلمون: كم تغلي قلوب أعدائكم حقدًا!! وكم عضَّوا أناملهم غيظًا وحسدًا!! {مَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَلَا الْمُشْرِكِينَ أَنْ يُنَزَّلَ عَلَيْكُمْ مِنْ خَيْرٍ مِنْ رَبِّكُمْ}[البقرة 105] .
هم يريدون أن يقطعوا دابر الدين كي تخور القوى، ويُتَبع الهوى، وتَعُمُّ البلوى.
كي لا يعز دين، ولا يقوى يقين، ولا يتم تمكين.
كيف يُضْحِي بأسنا بيننا شديدًا.
وأملنا في العودة إلى المنبع الرائق بعيدًا.


أيها الأحباب: إن الذي أمركم بالتلبية فلبيتم، وبالحج فحججتم، وبالوقوف هنا فوقفتم هو الذي قال: {وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْت 




ولعملاء يمكنك الاشتراك بسهوله فى خدمة الاخبار العاجله المقدمه من موقع اسماعيلية اون لاين




إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات