أغرب الكوابيس التي تؤرق أطفالنا وكيفية التغلب عليها

الأحد 05 ديسمبر 2010 - 02:33 صباحاً

أغرب الكوابيس التي تؤرق أطفالنا وكيفية التغلب عليها

أغرب الكوابيس التي تؤرق أطفالنا وكيفية التغلب عليها

 

عادة ما ينزعج الأطفال من الأحلام التي يرونها في منامهم، الأمر الذي يجعلهم يتخوفون كثيراً من قضاء الليل بمفردهم، ويرجع ذلك إلى أمور عديدة تسبب هذه الأحاسيس الكئيبة للأطفال، ومن ثم توجب علينا أخذ رأي الدكتورة جيليان هولواي Gillian Holloway خبيرة وأخصائية الأحلام، والتي ستسرد لنا أهم ما يؤرق الأطفال ويسبب لهم الأحلام السيئة والكوابيس.
 
1- رؤية وحوش:
لدى الأطفال أنواع مختلفة منها في منامهم، فقد يشعر الطفل بوجود وحش يطارده مختبئاً تحت السرير أو في خزانة ملابسه، الأمر الذي يسبب له الفزع، وعندما نشعر أن هناك وحشاً يطارد الطفل في منامه فيجب أن نعرف على وجه السرعة أن وراءه شخصاً ما يخيف الطفل.
 
ما يجب أن نعرفه:
أنه عندما يتصرف الآباء بشدة أو يظهرون بأسلوب قاسٍ تجاه أطفالهم أو تجاه الآخرين يترجم هذا التصرف تلقائياً إلى "وحوش"، وكذلك يمكن للمدرس الصعب أو الجار المخيف أن يكون وجهاً آخر للوحش، ولا تعتبر هذه الأحلام مؤشراً على أن طفلك يعاني أمراً مريباً بل هو مؤشر ودلالة واضحة على وجود شخص في حياته يتخوف منه.
 
2- الاحساس بالسقوط:
يمكن القول والتأكيد على أن الأطفال مثل الكبار تماماً، فهم عرضة لأحلام السقوط عندما يشعرون بعدم التوازن أو عدم السيطرة والتحكم على مجريات الأمور، وتمت هذه الأحلام بكثرة عند وجود نوع من الضوضاء وعدم ترتيب الأمور
 
ما يجب أن نعرفه: 
في أغلب الأحيان ترتبط أحلام السقوط بوجود عدوى للأذن أو إصابة بطبلة الأذن على وجه الخصوص، فإذا شعرت أن طفلك لحق به أذى في أذنه أو ألم شديد برأسه ناتج عن الإصابة بالأنفلونزا وشعر بهذه الأحلام، فيجب أن تسرع إلى طبيب الأنف والأذن والحنجرة.
 
3- البق ومشاعر الطفل تجاهه: 
أن تقول لطفلك "تصبح على خير، ولا تدع البق يلدغك" فهذه أفضل نصيحة يمكن أن تقدمها له، وذلك لأن الأطفال يميلون لرؤية الحشرات تأتي لحجرتهم ليلاً وذلك في أحلامهم.
 
ما يجب أنت نعرفه:
ويجب أن نعلم جيداً أن هذه الأحلام تتراوح وتختلف في درجاتها، وتحدث عند التحول لمنزل جديد أو قدوم مولود جديد.
 
4- القدرة على الطيران أو القيام بأعمال سحرية:
وتسمح هذه الأحلام للأطفال بأن يؤدوا أعمالا بطولية عن طريق القوى السحرية أو بأي طريقة أخرى، فقد يرى الطفل أنه يحلق في السماء، أو يقوم بأعمال إنقاذ، أو يسافر إلى عوالم أخرى، أو أنه يعرف الطريقة الصحيحة التي يجب أن تسير عليها الأمور.
 
ما يجب أن نعرفه: 
أن هذه الأحلام الخيالية المبينة لطفلك والمليئة بالدراما تسمح له باختيار النجاح من خلال استخدام القوى الشخصية، مثل التخيل، العاطفة، الشجاعة، والقدرة على حل المشاكل.
 
والطريقة الأمثل هي اكتشاف هذه الأحلام ودوافعها، ومراقبة الطريقة التي يرسم بها طفلك.





إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات