قواعد التواصل السليم على الـ"فيس بوك"

الخميس 09 ديسمبر 2010 - 12:12 صباحاً

قواعد التواصل السليم على الـ"فيس بوك"

قواعد التواصل السليم على الـ"فيس بوك"

لم يعد موقع "فيس بوك" للتواصل الإجتماعي مجرّد موقع إفتراضي على شبكة الإنترنيت، بل أصبح بمثابة ملتقى حقيقي يجمع الأصدقاء والأقارب ويبقيهم على تواصل مع بعضهم البعض. هذا من ناحية، لكن مثل هذه المواقع قد تتحوّل من ناحية ثانية إلى مصدر للهموم والمشكلات في حال أسأنا إستخدامها ولم نلتزم بقواعد "إتيكيت" التعامل الحسن واللائق المتعارف عليها بين الناس. فإليكم أهم النصائح في كيفية جعل إستخدام الـ"فيس بوك" تجربة ممتعة ومفيدة وبنّاءة.
في الوقت الذي يستطيع فيه مستخدم "فيس بوك" أن يطلب صداقة عضو آخر في أي وقت، فإن لعملية قبول أن عدم قبول الطلب حساباً آخر. ثمّة أسباب عدة لتجاهل طلب الصداقة، وعلى مَن يُرفض طلبه ألا يعطي الموضوع أهمية كبرى وأن يتناساه ويمضي قدماً.
* من هنا عليكم أن:
- لا تشعروا بالإساءة في حال رفض أحدهم إضافتكم إلى لائحة أصدقائه، لعل هذا الشخص يرغب في إبقاء حلقة أصدقائه، لعل هذا الشخص يرغب في إبقاء حلقة أصدقائه محصورة بعدد محدد منهم، أو ربّما كان يرغب في الفصل ما بين حياته الخاصة وعلاقات الزمالة في العمل.
- لا تطلبوا أن تصادقوا أحدهم أكثر من مرّة واحدة.
- لا تضيفوا شخصاً لا ترتاحون إليه أو لا تطمئنون إلى مسألة إطلاعه على صوركم أو تفايل حياتكم اليومية.
- لا تطلبوا إضافة أصدقاء أصدقائكم إلى لائحتكم، لاسيما إذا كنتم لا تعرفونهم. ولا تجعلوا عملية إضافة أسماء إلى لائحة الأصدقاء سباقاً لتثبيت مَن هو الأكثر شعبية.
- اختاروا أصدقاءكم بعناية واختاروا الأشخاص الذين ترغبون فعلياً في مصادقتهم أو تهتمون لأمرهم.
- لا تشعروا بالإحراج لدى محو اسم أحدهم عن لائحة أصدقائكم، إذ إن موقع "فيس بوك" لا يوفر خدمة إعلام أعضائه بهذه المسألة. في المقابل، لا تنزعجوا في حال عرفتم أن أحدهم قام بمحوكم عن لائحته.
* الصور والإشارة إلى اسم صديق أو "تاغينغ":
إنّ أفضل طريقة للتعامل مع الصور والتحكم في مَن يشاهدها أولاً، تقضي بتعديل وظائف الإعدادات والتي يمكن مشاهدة خانتها في أعلى يمين الصفحة الرئيسية للموقع. يوفر موقع "فيس بوك" خدمة الإشارة إلى إسم صديق معيّن في الصورة التي تتيح له رؤية الصورة المشار إليها باسمه في الوقت الذي تحجبها عن الآخرين.
- لا تستغلوا هذه الخدمة لإحراج أصدقائكم من خلال الإشارة إلى أسمائهم في صور قديمة أو غير مناسبة لوضعهم الحالي.
- يمكنكم إستخدام موقع "فيس بوك" لعرض صور التقطتموها خلال عطلتكم أو صور أطفالكم ومشاركتها مع أصدقائكم وأقاربكم، بدلاً من إرهاق صندوق البريد الإلكتروني الوارد على عناوينهم الإلكترونية بكثرة الصور المرسلة.
- لا تنسوا وضع صورة شخصية لكم في خانة الصورة التعريفية للموقع كي يتسنى لأصدقائكم التعرف إليكم فوراً وإضافتكم إلى لائحتهم.
* نصائح إضافية:
استندوا إلى حسكم المنطقي وذوقكم العام لدى دخولكم موقع "فيس بوك"، فالسلوك الحسن واللياقة المتعارف عليها في الحياة الإجتماعية، تنطبق أيضاً على مواقع التواصل الإجتماعي الإلكترونية.
- لا تكتبوا أي تعليق لا تقولونه عادة في الحياة الواقعية. لا تختبئوا خلف شاشة الكومبيوتر لشن هجوم على الآخرين أو قول ما لا تجرؤون على قوله وجهاً لوجه للشخص المعني.
- لا تكتبوا أو تتركوا صوراً على حائط حسابكم أو خانة وضعكم الشخصي إذا كنتم لا تريدون أن يطلع عليها جميع أصدقائكم.
- استخدموا خدمة الرسائل على الموقع لتبادل المعلومات الخاصة، بدلاً من نشرها على صفحة الحائط.
- لا تتركوا بياناتكم الشخصية مثل عنوان منزلكم أو رقم هاتفكم مكشوفة أمام الجميع.
- لستم مرغمين على إضافة تطبيقات جديدة لمجرد أن أحد أصدقائكم أرسلها إليكم.
- لا تنشروا أي معلومات سرية أو أخبار خاصة عن زملائكم في العمل، إذ لابدّ أن يصلهم الخبر.
- لا تتسرعوا في الحكم على أحدهم لأنّه كتب شيئاً ما لم يعجبكم على صفحته الخاصة، بل راقبوا جميع كتاباته لتتمكنوا من تكوين فكرة عن شخصيته.
- لا تتجاهلوا أحداً قام بالتعليق على شيء كتبتموه أو على صورة نشرتموها أو أرسل إليكم رسالة. فالتجاهل يعني أنكم لا ترغبون في التواصل مع هذا الشخص وأنكم لا تهتمون لأمره أو بما يكتبه ويقوله. فإذا كنتم فعلاً لا ترغبون في التواصل مع هذا الصديق، ما عليكم سوى حذف اسمه من لائحة الأصدقاء.
- لا تترددوا في التعليق أو تسجيل الإعجاب بشيء قرأتموه عند أحد أصدقائكم وأعجبكم. بهذه الطريقة تبينون لصديقكم أنكم تحترمون ما يكتبه وتشجعونه على المزيد.
- احترموا خصوصية أصدقائكم واحموهم من المتطفلين. اختاروا خدمة منع أصدقاء أصدقائكم الاطلاع على بيانات أو صور أو تعليقات أصدقائكم الآخرين على اللائحة.
- لا تنسوا أن ترسلوا التهاني إلى أصدقائكم في المناسبات المختلفة، مثل أعياد ميلادهم أو الأعياد الدينية أو الوطنية. فهذه التهاني، على الرغم من بساطتها ستترك أثراً كبيراً في نفوس أصدقائكم لأنكم أبديتم إهتماماً بهم.
- لا تترددوا في الإعتذار من خلال الـ"فيس بوك" إذا أخطأتم في حق أحدهم.
- في النهاية، لا تنسوا القاعد الذهبية: "عاملوا الناس كما تحبون أن يعاملوكم".







إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات