تشجيعك للآخرين قد يصنع فارقا في حياتهم

الجمعة 31 ديسمبر 2010 - 01:33 صباحاً

  تشجيعك للآخرين قد يصنع فارقا في حياتهم

تشجيعك للآخرين قد يصنع فارقا في حياتهم

 

التشجيع ورفع الروح المعنوية يساعد الناس على الارتقاء حتى يمكنهم الاقتراب من الصورة الجميلة التي يريد أصدقاؤهم أن يروهم عليها. لا تقلل من أهمية تشجيعك للآخرين، لأنه قد يصنع فارقا حقيقيا في حياتهم ويمنحهم دافعا لاستكمال أعمالهم وتحقيق أهدافهم وتجنب اليأس والخوف من الفشل.
 
ونحن جميعا نمتلك القدرة على تشجيع من نحب، ولكن بعضنا لا يستطيع توصيل مشاعره بالشكل الصحيح، فيبدو لحوحا أو مبالغا أو حتى غير مقدر للحالة النفسية التي يمر بها الطرف الآخر.
 
ولتجنب هذه النتيجة السلبية، والوصول لهدفك سواء مع مرؤوسيك أو أصدقائك عليك أن تحاول اتباع طرق مناسبة لتشجيع الآخرين ، منها:
 
- في العمل، أبق بابك مفتوحا دائما للاستماع لآراء ومقترحات الزملاء، وبصفة خاصة إن كنت في موقع القيادة، لأن مجرد استماعك لآرائهم بحماس واهتمام سيمنحهم دفعة إيجابية، وكلما قمت بتطبيق أحد هذه الآراء ستشجعهم أكثر على التفكير والتفاعل بشكل أكبر في العمل.
 
-عند توجيه كلمات للتشجيع، ركز على احتياجات الآخرين، بدلا من التركيز على هدف ما تريد تحقيقه. بهذه الطريقة ستظهر للآخرين دعمك لهم ومراعاتك لمشاعرهم، وستتكون لديهم فكرة جيدة عن نواياك الطيبة تجاههم.
 
- شجع الآخرين بكلمات إيجابية في كل الأوقات ولا تدع ذلك يقتصر على وقت تشعر فيه أن من أمامك بحاجة للتشجيع أو يمر بحالة من الإحباط. امتدح أداء من حولك، أو مظهرهم أو تصرفاتهم بشكل منتظم حتى تظهر لهم ثقتك بهم وبقدراتهم في جميع الأحوال، وليس فقط عند القيام بعمل متفوق يستحق التهنئة والتشجيع.
 
- اعرض مساعدتك على الآخرين كوسيلة لتشجيعهم. فإذا انتهيت من عملك مثلا ولاحظت أن زميلك لا يزال أمامه الكثير لينجزه، مما يشعره بالإحباط، شجعه، واعرض عليه خدماتك حتى تنجزا المتبقي من العمل بسرعة أكبر. إذا رفض الطرف الآخر مساعدتك لا تضغط عليه، ولكن أخبره بأنك مستعد للمساعدة في أي وقت إذا ما أراد ذلك حتى يشعر بدعمك له.





ولعملاء يمكنك الاشتراك بسهوله فى خدمة الاخبار العاجله المقدمه من موقع اسماعيلية اون لاين




إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات