امة ضاقت بحاضرها فانتفضت ثم انتصرت

الثلاثاء 15 فبراير 2011 - 01:59 مساءً

امة ضاقت بحاضرها فانتفضت  ثم انتصرت

امة ضاقت بحاضرها فانتفضت ثم انتصرت

قديما قيل : ومن يعش ثماني حولا ....لا أبى لك يسام...ولكن مبارك المخلوع _ وما أزكاها من كلمة_ رغم أن عمره تجاوز ال( ثمانون) ظل إلى الرمق الأخير عاضا على السلطة ، حريصا ومجاحشا عليها يظن أنه خالدا مخلدا وانه بمنأى عن العقاب ، وغير مبال باتساع أحزمة الفقراء ، ومدمنا على التسول الخارجي دافعا من تسوله ثمنا باهظا من الذل السياسي ....وما بين غمضة عين وانتباهها تلفت حواليه وإذ ببركان الغضب يتفجر ، ليس ضد المغتصب الخارجي بل ضد" أنصاف الآلهة "الذين سرقوا قوت شعبهم، وكفروا بهم وسخروهم مطايا ، وساروا بهم عكس حركة التاريخ ...ولتثبت مصر التي ظننا بها سوءا ولتثبت  ثورتها التي لا تبقي ( أن كل جبار إذا ما طغى وسار في طغيانه يعصف ، أرسله الله الى مصر فكل جبار بها يقصف)....
ما حدث في مصر وقبلها تونس ولا ندري على من الدور ؟؟؟؟؟ اظهر أن كل الفراعنة والقارونيين  مجرد ديكور من خشب ، وان أحلافهم الورقية سرعان ما تنهار أمام إرادة شعب ............ 

ألا أيها الظَّالِــمُ المستَبِدُّ *           حَبِـيـبُ الظَ 




إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات