حمولات زائدة!

السبت 18 يونيو 2011 - 05:37 مساءً

حمولات زائدة!

حمولات زائدة!

سألنى أكثر من واحد، عما كنت أقصده، حين كتبت فى هذا المكان، قبل عدة أيام، عن أن الرئيس السابق كان مثقلاً بـ«حمولة زائدة» فوق كتفيه، وأن هذه الحمولة هى التى أدت فى النهاية إلى سقوط نظام حكم بكامله!

وقد كان رأيى، ولايزال، أن الرئيس السابق كان فى الأصل طياراً، وكان من المتوقع، لهذا السبب، أن يكون أكثر الناس إدراكاً لخطورة أن تقلع الطائرة فى السماء وعلى ظهرها «حمولة زائدة» فوق قدرتها على الإقلاع، ثم الطيران، بما يهددها فى أى لحظة بالسقوط!

ولا أحد، إلى الآن، يعرف كيف فات على رجل هو أصلاً طيار، أن وجود ابنه جمال مبارك، فى الحياة العامة، بالشكل الذى كان موجوداً عليه، إنما كان فى الأصل حمولة زائدة، وكان لابد من التخفف منها بسرعة، منذ وقت مبكر، وهو ما لم يحدث طبعاً، بما أدى إلى أن يتضاعف حجم الحمولة الزائدة، ووزنها، وثقلها، ثم وطأتها بالتالى على حاملها!

ولا أحد أيضاً يعرف كيف فات على طيار سابق أن وجود فتحى سرور رئيساً للبرلمان، لعشرين سنة متواصلة، كان نوعاً من الحمولة الزائدة، التى هى فوق طاقة أى نظام حكم، وأى رئيس، وأى ح 




إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات