أحدث الأخبار:

هل أنت محظوظ في عملك؟

السبت 17 سبتمبر 2011 - 02:28 مساءً

هل أنت محظوظ في عملك؟

هل أنت محظوظ في عملك؟

 

المحظوظون في عملهم هم السعداء فيه، هم الذين يذهبون إليه كل صباح راغبين وليسوا مضطرين.
الإبتسامة تعلو وجوههم وليس العبوس والإكتئاب.
ويقال إنّ الرئيس في العمل هو الذي يحوّل مكان العمل إلى "واحة" أو "صحراء". هل أنت من ضمن هؤلاء المسعودين برئيس مثالي أم لا؟
اسأل روحك لتعرف الحقيقة.
1- عندما تتحدث عن رئيسك أمام خبير في مجال عملك، هل يكون حكمك عليه إنّه؟
أ‌) ممتاز.
ب‌) عادي.
ج) أقل من العادي.
د) سيء.
2- ما هو هدف رئيسك من العمل؟
أ) أن يجمع أكبر قدر من المال.
ب) أن يصبح مشهوراً.
ج) أن يستمتع بحياته.
د) أن يتمسك بوظيفته.
3- ماذا يفعل رئيسك بعد إنتهاء مواعيد العمل، عادة؟
أ) يمارس رياضته المفضلة.
ب) يجلس مع رجال الأعمال.
ج) يمارس هواية مثل الرسم أو سماع الموسيقى.
د) يأخذ العمل الذي لا ينتهي معه إلى البيت.
4- ما مقدار ثقة رئيسك في نفسه؟
أ) يثق في نفسه جدّاً.
ب) يثق في نفسه بالحد المعقول.
ج) يفتقد الثقة في النفس.
د) متردد جدّاً.
5- هل يقع رئيسك في العمل تحت الضغوط بسهولة؟
أ) أبداً.
ب) أحياناً.
ج) كل الأوقات.
6- هل يفقد رئيسك أعصابه بسهولة؟
أ) كل الأوقات.
ب) أبداً.
ج) أحياناً.
7- هل يقدم رئيسك حلولاً مبتكرة للمشاكل أم يركن إلى الأساليب القديمة؟
أ) يتمسك بالأساليب القديمة.
ب) أحياناً يبتكر.
ج) غالباً يبتكر.
8- هل رئيسك عادل في معاملته لكل المحيطين به؟
أ) نعم.
ب) لا.
ج) أحياناً.
* النتيجة:
أعط لنفسك هذه الدرجات لإجاباتك:
- السؤال الأول:
أ‌- أربع درجات. ب- درجتان. ج- درجة. د- صفر.
- السؤال الثاني:
أ‌- ثلاث درجات. ب- درجة. ج- درجتين. د. صفر.
- السؤال الثالث:
أ‌- ثلاث درجات. ب- درجتان. ج- ثلاث درجات. د- درجة.
- السؤال الرابع:
أ‌- ثلاث درجات. ب- درجتين. ج- درجة. د. صفر.
- السؤال الخامس:
أ‌- ثلاث درجات. ب- درجتين. ج- صفر.
- السؤال السادس:
أ‌- صفر. ب- ثلاث درجات. ج- درجتين.
- السؤال السابع:
أ‌- درجة. ب- درجتين. ج- ثلاث درجات.
- السؤال الثامن:
أ‌- ثلاث درجات. ب- درجة. ج- درجتين.
* والآن اعرف النتيجة:
- إذا حصلت على درجات تتراوح ما بين 18 و24 درجة: أنت بالفعل إنسان محظوظ في عملك، رئيسك مثالي، أنت تحب عملك جدّاً، ألم تلاحظ ذلك؟ تذهب وأنت سعيد، ودائماً تتحدث عن رئيسك بحب وفخر، وتعجب بعدالته وطريقة آدائه للعمل.
- إذا تراوحت درجاتك ما بين 12 و16 درجة: أنت لا تكره عملك، فرئيسك ليس سيئاً، أنت فقط تريد أن يكون مثالياً، وهذا نادر الحدوث. عموماً حظك أفضل من غيرك وتستطيع أن تستمر في عملك.
- إذا انخفضت درجاتك لتصل إلى أقل من 10 درجات: أنت مسكين تكره عملك لدرجة أنك تفكر في البحث عن غيره، حاول أن تجد عملاً آخر، فالإسمترار صعب جدّاً.
 







إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات