البلطجة والثورة

الأحد 18 سبتمبر 2011 - 11:37 صباحاً

البلطجة والثورة

البلطجة والثورة

يوم الخميس الماضي كنت في زيارة لأحد الباحثين بمكتبة المخطوطات المركزية للأوقاف الملحقة بمسجد السيدة زينب وهي مكتبة حديثة النشء تعد من محاسن وزارة الأوقاف التي يندر أن نجد لها عملا يستحق الإشادة في هذا العهد البائد . وهي تقع بموقع متميز وحولها سور جميل ومدخل رائع . وصدق أو لا تصدق فحين هممت بالدخول وجدت أمام باب المكتبة سربا من البط فخفت أن أقطع عليه طعامه ووقفت أتأمل وأتعجب . وقلت في نفسي : لعل المكتبة أرادت أن تحذو حذو بعض التقاليد في بعض البلدان بتربية الحمام فاستعاضت عنه بالبط . وشتان بين الحمام والبط !! فالبط مكانه الماء وليس أمام أبواب المنشآت العامة .

ووقفت أتأمل المشهد العجيب فلمحني صديقي وأسرع إلي ليأخذ بيدي للدخول للمكتبة . وكررت عليه ما كان يجول بخاطري هل هذا تقليد عندكم جديد تستقبلون به الزوار ؟ فضحك وقال لي : إنها البلطجة يا سيدي التي جاءت لنا بالبط لكي يربى في مدخل مكتبة عالمية يقصدها الزوار من كل أنحاء العالم ، فمنذ الثورة جاء بعض الناس واحتلوا هذا المكان وفعلوا ما رأيت ولا يستطيع أحد منا أن ينكر عليهم !!

ورحت أفكر ف 






إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات