بدلة المشير.. و«ديل» ماسبيرو

الأربعاء 28 سبتمبر 2011 - 01:10 مساءً

بدلة المشير.. و«ديل» ماسبيرو

بدلة المشير.. و«ديل» ماسبيرو

أكثر ما يمكن الاستفادة منه فى حدوتة نزول المشير بملابس مدنية إلى ميدان التحرير، ومصافحة الناس كما يفعل نجوم السينما وهم فى طريقهم نحو السجادة الحمراء، أن البدلة التى كان يرتديها المشير كانت «بدلة شيك»، وبالتالى فإننا علمنا وللمرة الأولى أن الرجل الذى لم نره يوما فى غير «الكاكى» رجل شيك وصاحب ذوق عال.. أكثر من هذا لا توجد أى فوائد من تلك الزيارة التى جاءت صدفة، ووجدت كاميرا تصورها بالصدفة أيضا، ووجدت طريقها سريعا نحو شاشة التليفزيون المصرى بالصدفة برضه.
 
هذه هى الخلاصة ياصديقى من تلك الزيارة غير المريحة التى جاءت فى توقيت أكثر عدم راحة، وأى كلام آخر عن مدنية المشير، ودلالة نزوله إلى الشارع بدون موكب وسط الجماهير، والمعانى الكامنة خلف التفاف الناس حوله ومصافحته، لا تلتفت إليها، ولا تصدق التليفزيون المصرى الذى اعتبرها دلالة على صلاحية المشير لقيادة مصر فى الفترة القادمة.
 لا تركز مع التليفزيون المصرى الرسمى لأنه من العار و«الخيابة» أن تمنح جزءا من وقتك لشخص جعلوا منه مديرا لتحرير الأهرام، يرى وهو مقتنع بأن المشير طنطاوى صالح لرئاسة البلاد، وأن مدنية الدو 




ولعملاء يمكنك الاشتراك بسهوله فى خدمة الاخبار العاجله المقدمه من موقع اسماعيلية اون لاين




إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات