هل أنت شخص متطلع؟

الأربعاء 05 أكتوبر 2011 - 04:46 مساءً

هل أنت شخص متطلع؟

هل أنت شخص متطلع؟

 

اسأل روحك، وأجب عن الأسئلة الآتية لتعرف نفسك.
1- هل الأشخاص الذين يتمتعون بمناصب ذات أهمية أو يتمتعون بسلطة ما يجعلونك؟
أ‌) تشعر بألفة تجاههم.
ب‌) يصيبونك بالتوتر.
ت‌) لا يهمونك على الإطلاق.
2- أي هذه السمات أو الصفات التي تراها أكثر أهمية لأي شخص في مسار حياته العملية؟
أ‌) القوي.
ب‌) المنظم.
ت‌) الشعور بالمسؤولية.
3- هل مرّة وصفك أحد بهذه الصفة؟
أ‌) مستقل.
ب‌) متحمس.
ت‌) متكبر، متعجرف.
4- هل تتصرف هذه التصرفات أو العادات؟
أ‌) تتصل تليفونياً وتستخدم الأرقام الخطأ.
ب‌) تنسى حقيبتك في السيارة.
ت‌) تنسى مواعيدك.
5- عندما تضطر للإنتظار بسيارتك في إشارة مرور هل؟
أ‌) تدق بأصابع يديك على عجلة القيادة.
ب‌) تستمع إلى بعض الموسيقى.
ت‌) تجلس متبرماً متطلعاً للإشارة الخضراء.
6- هل تشعر أن مواهبك؟
أ‌) ممتدة بلا حدود.
ب‌) ضائعة في أشياء غير مفيدة.
ت‌) تحتاج إلى مَن يستفيد بها.
7- كيف تصف حياتك؟
أ‌) عاصفة ولكن هناك بعضاً من لحظات الهدوء.
ب‌) هادئة وربّما مملة.
ت‌) إنشغال دائم بلا وقت فراغ.
* النتيجة:
والآن أعط نفسك هذه الدرجات لإجاباتك:
السؤال الأوّل:
أ‌- نقطة واحدة. ب- نقطتان. ت- ثلاث نقاط.
السؤال الثاني:
أ‌- ثلاث نقاط. ب- نقطة واحدة. ت- نقطتان.
السؤال الثالث:
أ‌- نقطة واحدة. ب- نقطتان. ت- ثلاث نقاط.
السؤال الرابع:
أ‌- نقطتان. ب- نقطة واحدة. ت- ثلاث نقاط.
السؤال الخامس:
أ‌- نقطتان. ب- ثلاث نقاط. ت- نقطة واحدة.
السؤال السادس:
أ‌- ثلاث نقاط. ب- نقطتان. ت- نقطة واحدة.
السؤال السابع:
أ‌- نقطتان. ب- نقطة واحدة. ت- ثلاث نقاط.
* والآن أحص نقاطك واعرف نفسك:
- إذا حصلت على 5-10 نقاط: أنت غير متطلع ولا متحمس للنجاح. وهذا الأمر من المفروض ألا يحزنك على الإطلاق، فأنت سعيد بما أنت فيه، وهذا في حد ذاته نجاح ورضا. ليس معناه أنك لست ناجحاً بل على العكس، أنت إنسان تحب الحياة الأسرية، وتعشق الصداقة، وهذا هو الأهم بالنسبة لك.
- إذا حصلت على 11-16 نقطة: أنت تكتشف حماسك للنجاح والتطلع فقط عندما يثيرك إنسان أي أنك تحتاج دائماً إلى من يدفعك للإنطلاق، أنت تمتلك كل مقومات النجاح والتطلع والحماس، ولكن تحتاج إلى حافز قوي يجعلك تنطلق إلى الهدف المنشود. ودون ذلك فأنت هادىء قابع سعيد بما أنت حاصل عليه.
- إذا حصلت على 17 نقطة وأكثر: أن متطلع جدّاً، وإيجابي. دائماً تبحث عن الصعب لترتاده، وتبحث عن المستحيل لتحلم به وربّما تصل إليه. وإخفاقك في الوصول لا يمنعك أبداً من تكرار المحاولة. إذا وجدت الفرصة تغتنمها على الفور، فهدىء من روعك قليلاً!





إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات