الربيع العربى: إلى أين؟

الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 02:53 مساءً

الربيع العربى: إلى أين؟

الربيع العربى: إلى أين؟

بسقوط نظام العقيد معمر القذافى تطوى ليبيا صفحة سوداء من تاريخها، ويزحف «الربيع العربى» خطوة جديدة إلى الأمام فى اتجاه تطهير المنطقة من حكام طغاة بُغاة أذاقوا شعوبهم مرارة القهر والحرمان لعقود طويلة، ووقفوا حائلاً دون انطلاق بلادهم إلى آفاق التنمية والتقدم، فهذا هو السقوط الثالث فى مسلسل تهاوى أنظمة حكم عربية كان أصحابها يظنون أنهم خُلقوا ليسودوا، وأن السلطة لن تزول من أيديهم أبداً بل بإمكانهم نقلها وتوريثها لذويهم من بعدهم دونما اعتبار للقيم الجمهورية التى يحكمون باسمها.

لقد اختلف مصير الساقطين من الحكام العرب الثلاثة، حيث تراوح بين الهروب والمكابرة والقتل. فالساقط الأول، التونسى زين العابدين بن على، قرر الفرار هرباً بمجرد أن أدرك أن اللعبة انتهت، مفضلاً حمل كل ما استطاع مما خف وزنه وغلا ثمنه لعله يحافظ فى منفاه الجديد على ما اعتاد عليه من رغد العيش.

أما الساقط الثانى من هؤلاء الحكام الثلاثة، المصرى محمد حسنى مبارك، فقد قرر - ولأسباب غامضة - أن يبقى فى مصر لعله يتمكن من إعادة عقارب الساعة إلى الوراء، ربما اعتقاداً منه أن المجلس الع 




إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات