حكم العقيد.. وحكم المشير!

الاثنين 24 أكتوبر 2011 - 02:56 مساءً

حكم العقيد.. وحكم المشير!

حكم العقيد.. وحكم المشير!

انتهى حكم العقيد، وسينتهى حكم الشاويش، وحكم المشير، وحكم العسكر.. وتعود بلادنا مدنية مدنية.. لا عسكرية ولا دينية.. ومن المؤكد أنه لا توجد علاقة بين حكم العقيد والشاويش من جهة، وحكم المشير من جهة أخرى.. ومن المؤكد أيضاً أنه لا توجد علاقة، من أى نوع، بين نهاية حكم العقيد والشاويش، وحكم المشير.. إلا فيما يختص بشكل وطبيعة الحكم العسكرى!

التجربة لا تحتاج إلى تعب البحث.. فهى واضحة ومؤلمة.. قمع وقهر ودماء.. والخلاص منها مكلف للغاية.. فقد يروح آلاف الشهداء ضحايا.. ثم يسقط العقيد والشاويش فى النهاية.. صحيح ليس شرطاً أن يكون الحاكم عسكرياً، كما فى حالة بشار الأسد.. لكن قد يكون نظام الحكم نفسه عسكرياً.. كما فى النظام السورى.. أو عسكرياً أمنياً، كما كان فى نظام مبارك!

هذا هو ما يجعلنا مرعوبين من استمرار حكم العسكر.. ولذلك لا نطمئن.. ولذلك نطالب كل يوم برحيل حكم العسكر.. مهما قال إنه زاهد، ومهما قال إنه رافض، ومهما قال إنه لن يبقى.. نطالبه بألا يمكث أكثر.. وقد لا يكون لنا موقف سلبى تجاه المشير أو المجلس العسكرى.. لكننا نخشى من الفكرة نفسها.. وم






إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات