السلفيون.. شماعة مَن لا شماعة له!

الثلاثاء 25 أكتوبر 2011 - 10:37 صباحاً

السلفيون.. شماعة مَن لا شماعة له!

السلفيون.. شماعة مَن لا شماعة له!

أنا أهاجم السلفيين إذن أنا موجود.. شعار يرفعه معظم الإعلاميين والمعارضين السياسيين المفلسين محدودى العلم والخبرة والاطلاع عند التعليق على أى حدث جلل وخطير يكون له سمة الفتنة الطائفية من قريب أو من بعيد، حيث يتهمون السلفيين وقنواتهم الفضائية عن جهل بالتسبب فى خلق وإشعال مثل هذه الأحداث المؤسفة لكل المصريين كافة دون تمييز!
 
لم تسلم القنوات الدينية السلفية منذ بداية نشأتها من الهجوم الشرس غير المبرر وإلقاء الاتهامات الجزافية غير المقنعة التى لا طائل من وراءها سوى القضاء على هذه القنوات ووقفها نهائياً، دون عودة، لأن تأثيرها عال ودورها كبير وفعال فى توعية وإنارة فكر العديد من المسلمين الذين اهتدوا وعرفوا كثيراً عن تعاليم وقيم الدين الحنيف، كما أصبحوا يفرقون بين الحلال والحرام بفضل الله ثم فضل هذه القنوات التى عانى أصحابها كثيراً كى تخرج إلى النور لتنير عقول وقلوب المسلمين أينما كانوا.

ولأن الحكم ومقاليد الأمور كانت فى مصر تحت سيطرة العلمانيين لسنوات طوال، فكان من الطبيعى أن تكون لهذه الأنظمة العلمانية المتعاقبة أبواق ترسخ وتؤيد أفكارها وتهاجم بل وت 






إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات