على شط القناة للصبر حدود .. !

الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 03:10 مساءً

على شط القناة  للصبر حدود .. !

صورة أرشيفيه

الإسماعيلية – مجدي الجندي

 

من ضمن ما تضمنته بروتوكولات حكماء صهيون أن المشكلة الرئيسية لنا هي .. كيف نصف عقول شعوبهم بالانتقاد .. وكيف نفقدهم قوة الإدراك وكيف نسحر عقول العامة بالكلام الأجوف .. ؟؟!!!

وأيضاً .. ما جاء يقول أننا اليوم أصحاب التشريع .. "المتسلطون على الحكم" .. المقرون للعقوبات أننا نقضي باعدام من نشاء ونعفو عمن نشاء .. وما يحدث الآن على أرض الواقع يجعلنا نحزن كل الحزن .. على ما تعانيه مصر من خيانة ، مصر الذبيحة الجريحة التى تكاثر عليها الأعداء وخذلها الأصدقاء وخانها بعض أبناءها .. هل مصر هانت علينا جميعاً لتصبح مهزومة ذليلة فقيرة .. تلعق جراحها .. تستنهض فينا التاريخ والدين والمجد وتحاول أن تنهض من جديد فكيف تنهض ونحن "فرادى" .. أعداء .. خونة .. لا ندرك ما حولنا .. نسلم أنفسنا ورقابنا لأمريكا كي تنفذ ما أسموه بالتقسيم .. وأن تصبح مصر عدة دويلات .. مع بداية التقسيم لابد أن نعترف بأن يكون الرئيس السابق "محمد حسني مبارك" هو آخر رئيس لمصر التي كانت تسمى "جمهورية مصر العربية" .. ولدينا قناعة في أن نقضي على سيناريو التقسيم واجهاضه وقطع كل الطرق أمام الصهاينة الذين أرادوا وتحقق لهم الحلم بفضل "خونة الوطن" فهل نقنع أنفسنا بأن نجهض أولاً "التقسيم الداخلي" و"الشتات الوطني" الذي يقسم أبناء الوطن الواحد .. والفرقة والغربة التى نعيش فيها داخل وطننا العزيز الغالي الذي ينزف دماً .. مما يتعرض له من مهانة واهانة وصراعات من أجل المناصب الزائلة .. وإلا .. فأين ذهب أحمد عرابي .. والخديوي إسماعيل وجمال عبد الناصر والسادات وغيرهم من الزعماء .. فمصر هي الباقية .. وليعلم الجميع أن .. للصبر حدود ..






إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات