إخطفني شكرا ..!!!

الأربعاء 02 مايو 2012 - 02:25 صباحاً

إخطفني شكرا ..!!!

مجدي الجندي

فرق كبير بين "الخطف" بجد .. والخطف "كده وكده" .. الحكاية الأولى تبعث في قلوبنا الفزع والرعب وتذرف العيون دماً وليست دموعاً .. طالما أن عملية الاختطاف حقيقية وبجد ..أما إذا كانت الحكاية "هزار " وقلة تربية و"دلع بنات" .. فهذا شأن "المخاطيف" ومن رسم لهم السيناريو وليس لمجتمعنا شأنا فيه .. ولأن العملية أصبحت مثل "البطيخ البايت" أو الفيلم العربي الهابط .. وحكاية ملهاش طعم وماسخة على الآخر ..وعلى مدى الأشهر الماضية وحتى هذه اللحظات سمعنا عن وقائع خطف البنات .. والنتيجة لا خطف ولا يحزنون .. اللي كانت محتاجه تروق دماغها وتخرج تفك عن نفسها شويتين .. واللي جوزها بخيل وبيعرف عليها واحدة تانية .. واللي جوزها ناوي يتجوز عليها .. واللي بتحب واد ومش عارفة تنفرد بيه .. واللي عايزة تحط رأس أهلها في الطين .... يا سادة ..  "يا بنات" .. رحمة بمجتمعنا رحمة بأمهاتكن وشرفكن بلاش تمثيليات الخطف شبعنا منها وزهقنا .. وإلا سوف ننشر كل الحقائق المتعلقة بمحاضر الغياب المتعمد وسابق التجهيز .. ليس الهدف .. من ذلك هو الفضيحة والتجريس لا وألف لا .. !! لكن فعلاً الحقيقة "مُرة" .. وإذا فهم البعض أنني أدافع عن جهاز الشرطة بإعتباره السلطة التنفيذية والمسئولة عن حماية أمن المواطنين وعن خطف البنات .. فهو مخطئ .. وليعلم الجميع أن 90% من تلك البلاغات .. فبركة أسرية ودلع بنات من أجل "الطرمخة" على مصيبة خاصة ملناش دعوة بيها عموما الشعب يريد إسقاط خطف البنات ويريد أيضا .. يسقط دلع البنات !! 
* من كلام عمنا جاهين :مع إن كل الخلق من أصل طينوكلهم بينزلوا مغمضين بعد الدقايق والشهور والسنينتلاقي ناس أشرار وناس طيبين  

مصدر الموضوع: بقلم : مجدي الجندي




حوارات



إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات