عفوا لن يكون هذا زمن القوادين

الثلاثاء 22 مايو 2012 - 02:50 صباحاً

 عفوا لن يكون هذا زمن القوادين

مجدي الجندي

كتب-مجدي الجندي   -أثق في ان اخلاقيات مجتمعنا المصري والشرقي ترفض تماما أن نسمح بتراخيص جمعيات "الفجور والعُهر" وأثق أننا سنراجع أنفسنا آلاف المرات عندما نهاجم ونرفض ما يسمى بإنشاء جمعيات مصرية لتوفير الجنس الآمن للشواذ ..والتفاصيل كلها الآن أمام النائب العام الدكتور عبد المجيد محمود .. وكأن العملية ناقصة بلاوي .. وبالتحديد عندما فجرت مديرة جمعية أهلية مفاجأة مدوية في بلاغها للنائب العام فضحت فيه بعض الجمعيات الأهلية وبعض الجهات المانحة والتي تنتمي طبقا للحاجة أمريكا وأعوانها .. في دعم الشواذ ومرض الايدز والعاملات بمجال الأعمال المخلة بالآداب والقوادين لتدريبهم على الجنس الآمن واستخدام أفضل الوسائل المتعددة حتى لا يحدث حمل .. وللأسف عندنا في مصر نصطدم بتعليمات ولوائح وقوانين عدة عندما نطالب بحقوق الغلابة أو بترخيص كشك لواحد غلبان يأكل فيه عيش ويسترزق بدلا من التحول إلى بلطجي وحرامي وقواد .أما تلك الجمعيات وللأسف حصلت على تسهيلات كبيرة جدا لأنها تعمل في أنشطة ومشروعات مشبوهة ولدينا جمعيات أهلية كثيرة في مصر تحمل أسماء جميلة جدا تجعل أي شخص يتمنى أن يشارك فيها ليقدم خدمات جليلة للمواطنين ولكنها للأسف ستارا يرتكب من خلفه أبشع وأقذر الأعمال التي تهدم أخلاقياتنا ومجتمعنا بالكامل .. للأسف غابت الرقابة عن اشياء كثيرة ولا نتهم الثورة في ذلك .. وكانت تعمل في الخفاء أما الآن وفي ظل الحرية والديمقراطية .. وما يتردد على لسان البعض " .. يا عم إحنا في ثورة" وتحمل هذه الكلمات فيما تحمله من انفلات اخلاقي وقلة حياء وانتشار للانحراف والمنحرفين أرى أن يتم فرض رقابة صارمة وحازمة على أعمال الجمعيات الأهلية التي يشتبه في أن تكون لديها أعمال في الخفاء قد تسفر عنها ما سمعناه عن توفير الجنس الامن ورعاية الداعرات والقوانين .. وأتمنى أن يكشف لنا النائب العام وبشكل سريع عن أسرار تلك الجمعيات وأعضائها وأن يفضحهم أمام الرأي العام مهما كانت شخصيتهم ولله الأمر من قبل ومن بعد .






إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات