"البقرة .. المعجزة "

الثلاثاء 05 يونيو 2012 - 12:50 صباحاً

"البقرة .. المعجزة "

"البقرة .. المعجزة "

 

كتب مجدي الجندي -كثيرة وعظيمة هي معجزات المولى عز وجل منذ سنوات طويلة نقرأ لفظ الجلالة على مخلوقات الله ونسمع الكثير والكثير عن تلك المعجزات .. وآخر تلك المعجزات التي يستوجب الأمر أن نتوقف عندها كثيرا ربما تكون منذ فترة ولم نسمع عنها .. ولكنني سمعت حكاية يرويها لي أحد الشيوخ بقرية بالاسماعيلية عندما شاهدته يستعد لتنظيم رحلة إلى قرية الرحمانية بمدينة "ميت غمر" سألته إيه الحكاية ياعم "محمد" رد عليا وعلامات السعادة تغزو خيوط الزمن المحفورة على وجهه قائلا .. أنا رايح ومعايا عدد من البسطاء الذين يعانون من أمراض مزمنة متعددة ومن بينهم ممن تتمنى أن يكون لها طفلا بعد سنوات عدة من الزواج وبعد رحلات طويلة لدى الأطباء .. والتي لم تسفر عن أية نتائج إيجابية .
سألته ثانية وغيه الحكاية يا عمنا .. قال الحكاية ببساطة إن ولاد الحلال دلونا على بقرة الست أم محمد وهي لم تكمل عامها الأول ولم يمسها ذكر من جنسها وأعطاها الله سبحانه وتعالى "ضرعين" وبهما لبنا وفيراً وإن صاحبة هذه البقرة أتت لها رؤية في المنام بالا تبتاع هذه البقرة وألا تفرط فيها .. وعليها أن تقدم لبنها للبسطاء بدون مقابل لتشفيهم من الأمراض وبالفعل ذاع صيت هذه البقرة وأتى إليها الراغبون في العلاج من كل فج عميق .. أنا شخصيا لم أرى أو ألمس اية نتائج .. وهل فعلا تدخل الخبراء في الطب البيطري وعلماء الطب بالجماعات المصرية لبحث حالة هذه البقرة التي لو صح ما يتردد عنها .. بأنها ستكون فعلا سببا واضحا في "وقف حال الدكاترة" طالما أن شربة لبنا منها تمنح العاقر الفرصة الألهية في أن تنجب وساعتها نقول وداعا لما يدعيه البعض قائلا أمراض النساء وعلاج العقم .. أو ما يدعونه بعمليات الحقن المجهري والتلقيح الصناعي لأن تنجب العاقر بعد سنوات عذاب ومصروفات ورحلات إلى كبار الأطباء ..
وأضاف عمنا الحاج محمد .. أن أحد الأشخاص حاول شراء تلك البقرة من صاحبتها وعرض عليها مبلغ مليون جنيه طبعا المليون سيستردهما عشرات الملايين عن طريق إبتزاز المرضى الذين داخو السبع دوخات لدى الأطباء ولكنها رفضت فكرة البيع أو التفريط فيها أو حتى بيع شربة اللبن بمبالغ للتربح من ورائها .. وأخيرا إذا صحت الرؤية وكتب الله الشفاء لمرضانا .. وانجبت العاقر .. فأنا أدعوا ممن يحتاجها إلى السفر في رحلة أخرى مع الحاج "محمد" .. ولنؤكد في النهاية وما تشاءون إلا أن يشاء الله ..
 





إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات