عودة المعتــقلات الـــــجنائيــــــــة

الأحد 22 يوليو 2012 - 12:18 صباحاً

عودة المعتــقلات الـــــجنائيــــــــة

مجدى الــــجنــدى

لم ارى مبررا للهجوم على الشرطة وتخاذلها فى القيام بمهام اعمالها..والكل يطالب اين الشرطة..؟! اين الشرطة..؟!عندما تكون هناك جريمة خطف .اوسرقة بالاكره او خناقة بين البلطجية واذا كنا نؤمن تماما ان جهاز الشرطة عاد مرة اخرى بعد الثورة الى مغمار العمل ..ولكن لنكون منصفين فيما اصبحت الشرطة علية الان وهى عائدة مهزومة مكسورة الجناح ..لابد من الاسراع بعودة هيبة الشرطة مرة اخرى  ومنحها الثقة فى ان يعمل افرادها بكل قوة وشراسـة لمواجهة المجرمين ومكافحة الجريمة ..اذا كنا نرغب فى وطن امن..هل اصبحنا مجبرين للمطالبة بعودة المعتقلات الجنائية بقرار من وزير الداخلية ..اه..انا شحصا اطالب بعودة المعتقلات الجنائية  مرة اخرى وباقصى سرعة ..واطالب ايضا بان تكون هناك لغة التفاهم القانونى بين رجال النيابة العامة والقضاء والشرطة لتكون منظومة واحدة تهدف فى النهاية الى توفير الامن والامان..والا بماذا تفسر ان بيننا الاف المجرمين واللصوص والحرامية والفارين من السجون والهاربين من تنفيذ الاحكام ومرتكبى الجرائم التى تتعدى العشرون جريمة ..كيف تفسر هذة الحالة ..اهذة حرية وديمقراطية ان يعيش المجرم فى مجتمع يحلم بالامان داخل بيتة  وعلى سريرة ..وكيف تفسر ايضا ..ان مجرما او لصا يصل النيابة العامة او المحكمة ..ويصدر قرار باخلاء سبيلة سواء لخطأا فى اجراء ات الضبط او ثغرة فى محضر شرطة سطرة( جاهل عن عمد او غير عمد )..ولكن فى النهاية نحن امام واقعة حقيقية  وجريمة مكتملة الاركان  .. ولمجرد خطا فى الاجراء ات يتم الافراج عن المتهم....يا ســـــــــــادة ......لابد ان تعود   للشرطة هيبتها وتطوير عتادها وسلاحها واسلوبها ..وان تعود الثقة لرجالها مرة اخرى .. اذا كنا نرغب العيش فى امان وان نجد من يحصل على حقوقنا من اللصوص  والحرامية والقتلة ..وان نبتعد عن مبدأ (خد حقك بدراعك).للاسف مازال البعض يردد..يسقط ..يسقط ..حكم العسكر..!!..رغم اننا مازلنا فى اشد  الحاجة لوقوف العسكر بجانب الشرطة  ومساندتها بقوة ..لمواجهة الجرائم التى زادات فى مجتمعنا ..وظهرمجرمون جدد على الساحة   أنا شخصيا مع الشرطة فى التراجع عن دخول ومهاجمة الاماكن الوعرة التى  يتخذها المجرمين وكرا لهم للاختباء فيها وممارسة كل انواع الجرائم  بكل حرية بعد امتلاكهم كميات هائلة من الاسلحة لم تكن موجودة الان مع رجال الشرطة  المنوط بهم استخدام السلاح ....صدقوني الايام اللى جاية أسود من( قرن الخروب )..والمجاعة والحروب الاهلية  وبحور الدم والتقسيم ستكون عناوين رئيسية فى حياتنا اليومية ..ايضا.. بماذا تفسر اختفاء  رجال الامن من الاكمنة الثابتة بطول طريق  الاسماعيلية _مصر_الاسماعيلية بورسعيد_ الصحراوى ...بماذا تفسر ان معظم رجال الشرطة كرهوا العمل بها  ويبحثون عن عمل جديد !!..ويبقى السؤال؟ من يخاف من الشرطة  لامن هم المجرمون ..وحرامية..وقتلة ..وخطائون ويعشقون  الخطأ والجريمة ..والمثل يقول ..امشى عدل  يحتار عدوك فيك!!!....اذا كنا نؤمن ان الشرطة اصبحت عدوا لنا ..!! عموما البقاء الله .. ولا اراكم الله مكروها فى عزيز لديكم..  

مجدى الــــجنــدى.

 






إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات