أحوال عربية سامحينا يا مصر‏!‏

الاثنين 03 ديسمبر 2012 - 06:48 صباحاً

أحوال عربية سامحينا يا مصر‏!‏

أحوال عربية سامحينا يا مصر‏!‏

 

بسبب الاعلان الدستوري الذي أصدره رئيس الجمهورية‏,‏ انقسمت مصر ـ لأول مرة ـ الي قسمين‏:‏ قوة اسلامية‏,‏ وأخري ليبرالية او مدنية‏,‏
 ثم جاء الاسراع في إصدار مسودة الدستور ليصب الزيت علي النار, بينما جاء تحديد يوم 15 ديسمبر الحالي موعدا للاستفتاء علي هذا الدستور ليزيد الطين بلة, ويعمق من هذا الانقسام الذي لم تشهده مصر منذ الملك مينا موحد القطرين.
منذ ستين عاما كتب دستور مصر الدكتور طه حسين عميد الأدب العربي ونخبة من نبهاء مصر, وقاماتها السياسية والفكرية الشاهقة.
أنظروا اليوم من كتب دستور مصر, وماذا كتبوا فيه؟
لايوجد نص علي تعيين نائب لرئيس الجمهورية رغم أنه مطلب ثوري!
من حق رئيس الجمهورية اعلان حالة الطواريء بعد أخذ رأي الحكومة, ثم يعرضه علي مجلس النواب خلال الأيام السبعة التالية ( المادة148), وليس العكس.
ومن حق رئيس الجمهورية حل مجلس النواب في حالة اعتراضه علي تشكيل الحكومة مرتين متتاليتين دون قيد او شرط ( المادة139).
ومن حق رئيس الجمهورية تعيين رؤساء الأجهزة الرقابية التي تراقب أعمال الحكومة وتشرف عليها.
أما الاشراف القضائي الكامل علي الانتخابات الرئاسية والنيابية والمحلية والاستفتاءات, فقد تم الغاؤه تماما, واسناده الي المفوضية الوطنية للانتخابات, ويجوز أن يعهد الي هذه المفوضية بالاشراف علي انتخابات التنظيمات النقابية وغيرها ( المادة208)
أما المحكمة الدستورية العليا فقد تم تخفيض عدد أعضائها من 19 الي 11 عضوا (المادة176), وتم طرح هذه المادة في أثناء التصويت فجرا فقط, وذلك لاستبعاد أسماء بعينها من المحكمة مثل تهاني الجبالي, وحسن بدراوي, وحاتم بجاتو!
وفي مسودة الدستور المطروح للاستفتاء عليه ألغيت مادة حظر الاتجار بالبشر (النساء والأطفال) واقتصرت علي حظر الاتجار بالجنس, بما يسمح بزواج الفتيات في سن تسع سنوات. سامحينا يا مصر

مصدر الموضوع: الاهرام اليومي






إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات