حكاوي مصرية إنتهـي الدرس يا ســـادة

الخميس 20 ديسمبر 2012 - 05:07 صباحاً

حكاوي مصرية إنتهـي الدرس يا ســـادة

صورة أرشيفية

 

النتائج الأولية لإستفتاء الدستور الجديد كشفت عن أن الشعب المصري هو الفاعل وليس المفعول به‏..‏ حيث نجح البسطاء من الناخبين في ادارة هذا التوافق الشعبي الذي كنا نأمل أن تتمكن النخبة السياسية من التوصل إليه‏..‏
 وقضي الملايين من الناخبين الساعات الطويلة علي ابواب اللجان وهم يمارسون الحوار ويسألون عن طبيعةالمواد محل الخلاف للتاكد من سلامة اختيارهم.. وقد فطن الشعب المصري لهؤلاء الذين كانوا يستحلون دماءه ويتواطئون لخداعه عن طريق ترويج نسخ مزيفة من الدستور تحوي افكارا شيطانية مثل تزويج البنات في سن9 سنوات! وقد كان يمكن لهذا العرس الديمقراطي أن يكتمل لولا هذه المناورات المكشوفة التي تردد مقولات عن تزوير النتائج وعن المخالفات التي شابت عملية الادلاء بالأصوات في الاستفتاء مثل إقامته علي مرحلتين بدلا من مرحلة واحدة وطول الطوابير ونقص القضاة وهي مناورات لحرمان هذا الشعب من استقراره واستكمال مؤسساته كما تعمد هذه المناورات مرة اخري إلي إفساد الفرح وافتعال أزمات ــ عن سوء قصد ــ لامبرر من إثارتها حاليا مثل تداعيات حرق مبني حزب الوفد وهو أمر مرفوض وتتولاه أجهزة التحقيق الآن وكذلك أزمة رجال القضاء والنائب العام وهي كلها امور لا ترقي لمستوي الحدث العظيم الذي نعيشه والذي ينبغي أن يكون فرصة للتوافق بدلا من تعميق الخلافات فإن المطالبة بإلغاء الاستفتاء الأن هو نوع من العبث يكشف عن أن المطالبين بذلك لايقيمون وزنا لإرادة الشعب ولا يثقون في رشده ولا يرضون عن اختياراته وبالتالي فإن الشعب بدوره لا يثق بهم ناهيك عن أن هذه المطالب ببطلان كل شيء إنما تعني أن هذه النخبه لا تدرك قيمة الوقت ولا تستشعر تلك الهوه السحيقة التي ننجرف إليها دون أن ندري وهي أزمة الانهيار الاقتصادي وشبح الإفلاس وهو خطر لايمكن مواجهته بالمليونيات ويصعب إيقافه بالمسيرات سواء للاتحادية أو التحرير.

مصدر الموضوع: الاهرام اليومي






إستطلاع رأى

هل أنت راض عن أداء محافظ الإسماعيلية ؟

  • لا
  • نعم
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات